recent
أخبار ساخنة

نبيل ابو الياسين للأمم المتحدة لابد من نهج واحد لاستراتيجية الانتهاكات

‏ ⁧‫ نبيل أبوالياسين: لـ الأمم المتحدة لابد من نهج إستراتيجي واضح بشأن تواصل الإنتهاكات لـ «الروهينجا»

كتبت: نسمه تشطة

قال"نبيل أبوالياسين"رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، والباحث في الشأن العربي، في بيان صحفي صادر عنه اليوم «الثلاثاء» للصحف والمواقع الإخبارية،إن أكبر أزمة إنسانية تواجه العالم الأن هي الإنتهاكات المتكرره ضد «الروهينجا» وقد حان الوقت للتدخل الحاسم لحل هذه الأزمة، وخاصةً بعد إندلاع حريق إلتهم المئات من منازلهم بمخيم يضم نحو أكثر من مليون لاجئ.

وأضاف"أبوالياسين" أنه لن يتوانى عن متابعة ملف «الروهينجا»لتسليط الضوء على معاناتهم حتى يتم التوصل إلى حل حاسم، وعاجل لأزمتهم المتفاقمة، بعد أن باتوا يتعرضون حاليًا للبرد القارس في ظِل إنخفاض ‏درجات الحرارة الناجمة عن الأزمة المناخية التي سبق، وحذرنا نحن منها، العديد من الجهات المعنية، والمختصة بهذا الشأن .

أنه وفي ظل تطور للأوضاع المتردية التي يعاني منها الروهينجا، قد أسفر حريق بأحد مخيمات اللجوء بمدينة "كوكس بازار" في بنجلاديش أمس "الأثنين"عن تدمير مئات المنازل، ووفق موقع «سي إن إن» فإن الحريق إندلع في المخيم رقم 16 بالمدينة الحدودية التي تأوي نحو أكثر من مليون لاجئ روهينجي فروا من ميانمار بعد شن حملة ممنهجة ضدهم عام 2017.

وأوضح مسؤول متخصص في ملف اللاجئين في الحكومة البنجالية أن عمَّال الإغاثة تمكَّنوا من إخماد الحريق والسيطرة ‏عليه، مضيفاً: أن سبب الحريق غير معلوم حتى الآن.‏

وأشار"أبوالياسين"إلى أعمال العنف المتتالية التي يقوم بها جيش ميانمار ضد المدنيين، والتي نتج عنها حرق عدد من المنازل، وكنيستين في ولاية تشين، في نهاية العام الماضي، وكأنها تعيد إحياء ذكريات هجوم الجيش العنيف عام 2017 على مسلمي الروهينجا.

 مشيراً: إلى الحريق الذي وقع الأسبوع الماضي، الذي إلتهم مركز مُخصَّص لعلاج اللاجئين من فيروس ‏كورونا "كوفيد-19" في أحد مخيمات كوكس بازار، ولكنه لم يسفر عن وقوع ضحايا فضلاً عو واقعة مارس ‏ من العام الماضي، إندلع حريق مُدمِّر إجتاح أكبر مخيم للاجئين في العالم بنفس المدينة، مخلفًا 17 حالة وفاة، وأكثر من 11 آلف إصابة بحروق متفاوتة.

وأكد"أبوالياسين" في بيانه الصحفي، على إدانته الكاملة لهذه الهجمات الإجرامية التي تستهدف الآمنين، مشدداً على أن هذا الإرهاب يستوجب إستنفار الهمم العربية مسيحي ومسلم، وتكاتف الجهود الدولية لمواجهته، والمنظمات الحقوقية، والجهات المعنية بهذا الشأن، وإجتثاثه من جذوره.
google-playkhamsatmostaqltradent