recent
أخبار ساخنة

البنك الدولي يعترف بفشل منظومة التعليم في مصر


البنك الدولي يعلن فشل المنظومة التعليمية لوزير التربية والتعليم المصرى/ طارق شوقي 
-------------------------------------------------------------------كتبت / حياة الجوهري 
البنك الدولي اعلن فشل طارق شوقي في خطه تطوير التعليم المعروفه اعلاميا بإسم 02 والمموله من البنك الدولي بقرض بقيمه 500 مليون دولار وسعر الدولار عام 2018 ب 18 جنيه مصري أي ان المبلغ 9 مليار جنيه مصري طبقا للإتفاقيه مع البنك الدولي ومدعومه من الدوله ب مليار ونصف مليار دولار أي بما يساوي 27 مليار جنيها مصري بسعر الدولار عام 2018 ناهيكم عن شراء التابلت للصفوف الثلاثه الثانوية العامة بقيمه 15 مليار جنيه مصري غير الشاشات والراوترات والراكات والشبكات الموزعه بفصول المدارس الثانوية على مستوي الجمهورية والتي تكلفت مليارات الجنيهات 
ويرجع اعلان البنك الدولي فشل طارق شوقي في هذا الوقت لان الاتفاقية تنص على أن يكون التقييم بالنسبة للمرحلة الثانوية بواسطة الحاسب الآلي التي استعاض عنها طارق شوقي بالتابلت وعندما فشل استخدام التابلت نتيجة ل عدم وجود بنيه تحتية وعدم وجود شبكات تغطي جميع المدارس بالجمهورية استبدل امتحان التابلت بالامتحان الورقي البابل شيت وبالتالي أخل طارق شوقي باتفاقية البنك الدولي التي تكلفت المليارات 
تعهد طارق شوقي بعوده الطلاب والمعلمين للمدارس بعد انقطاع سنوات خاصة طلاب الصفين الثالث الاعدادي والثالث الثانوي لكن حصل العكس حيث انقطع طلاب الصف الأول والثاني الثانوي عن المدرسة ايضاً اي انقطع طلاب الصفوف الاربعة من الثالث الاعدادي حتي الثالث الثانوي 
تعهد طارق شوقي في خطه تطوير التعليم بالقضاء نهائيا عن الغش في الامتحانات ولكن ارتفعت نسبه الغش عن الأعوام السابقة ويكفي ما تم ضبطه فقط في امتحانات الثانوية العامة العام الحالي 582 حاله غش واوقف امتحانات الصفين الاول والثاني الثانوي للعام الحالي بسبب الغش الجماعي
تعهد طارق شوقي بافتتاح 100 مدرسة يابانية كل عام اي المفترض ان تكون هناك 400 مدرسه علي الأقل هذا العام لكن ما تم افتتاحه بالفعل لا يزيد عن 47 مدرسه معظمها تبرعات الأهالي وما تم ضمه من المدارس التجريبية 
تعهد طارق شوقي بأن تكون مصر بحلول العام الدراسي الحالي 2021 في جوده التعليم وحدث العكس وتراجع ترتيب مصر الدولي في جوده التعليم واصبحت خارج التصنيف العالمي 
تعهد طارق شوقي ب مراعاه الطلاب المبدعين والموهوبين ولكن حصل العكس حيث توقفت الانشطة تماما الثلاثه سنوات الاخيرة لانها كانت تعتمد في ميزانيتها علي المصروفات المدرسية التي اودعها الوزير في صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية وهذا مخالف للقانون 
تعهد طارق شوقي بالقضاء على الدروس الخصوصية فزادت الدروس الخصوصية من الاجازات ولم تنقطع عن الاعوام السابقه بناء على طلب اولياء الامور لعدم إيجاد الوزير حلول اخري بديله للدروس الخصوصية وعدم اقتناع اولياء الامور بتصريحاته وقراراته في هذا الشأن 
تعهد طارق شوقي بتنمية قدرات المعلمين المهنية ورفع مستواهم المادي فأوكل تدريبهم لشركات اجنبية قامت بتدرببهم علي برامج ليس لها صله بالمناهج وليس لها طرق في اساليب التدريس وأساليب التقويم وتجاهل مطالب المعلمين الماليه بل هو اول وزير في تاريخ الوزارة قام بحبس المعلمين المختلفين مع افكاره وخططه الغير مدروسة ود محمد زهران نموذج لما قام به الوزير من تنكيل واضطهاد للمعلمين ومازال محمد زهران محبوس بسبب تلفيق الوزير له عشرات التهم الكيديه 
تعهد طارق شوقي بأن يكون تقييم الطلاب اليكترونيا ويراعي الفكر والإبداع واذا به يعلن عن امتحان البابل شيت قبل الامتحانات بشهر فقط كبديل للامتحان الالكتروني اي ان امتحان البابل شيت كان حلا لخروج الوزير من مشاكل الامتحان الالكتروني الذي ورط الدوله فيه دون دراسة ودون خطه ولم يراعي فيه قدرات الطلاب ودون تجربة 
فشل التصحيح الالكتروني لامتحانات الثانوية العامة حيث ان التصحيح الالكتروني يحتاج إلى وضع باركود علي ورقه اجابه الطالب وهذا ما لم يفعله الوزير حيث ترك بيانات الطالب علي ورقه الاجابة مكتوبه بخط اليد دون باركود ودون رقم سري مما احدث كوارث في تصحيح الثانوية العامة الامر الذي ظهر واضح في الثانوية العامة وفي التظلمات التي تقدم بها اولياء الامور من ضياع درجات ابنائهم التي وصلت إلى نصف مليون تظلم حتي الان 
لهذا قام بعض المحامين بتقديم بلاغ للنائب العام ورفع دعوه قضائيه مستعجله ضد هذا الوزير 
google-playkhamsatmostaqltradent