recent
أخبار ساخنة

مافيا الدواء الأمريكي والزهايمر

مافيا الدواء الامريكية والزهايمر 
توجد في الولايات المتحدة هيئة فيدرالية للرقابة علي الاغذية والادوية والمستلزمات الطبية واختصار الاسم هو FDA .. ولا يتم طرح اي دواء جديد الا بعد موافقة من الهيئة وعندها لجان استشارية من خبراء وعلماء واساتذة جامعات تبحث اولا ما قدمته الشركة المنتجة من ابحاث علي اي دواء جديد واللجان رآيها استشاري وليس ملزما وتكوينها يعتمد علي نوع الدواء فمثلا لو كان خاصا بالاعصاب فيكون في اللجنة خبراء في مجال الاعصاب وهكذا .
اللجنة الاستشارية لفحص نتائج التجارب علي دواء مفترض انه يحسن فقط ولا يعالج مرض الزهايمر الغير معروف السبب ولا شفاء منه والوفاة حتمية .. قررت اللجنة بالجماع ان الدواء لا يفيد ولا يجب استخدامه ... الهيئة وافقت للاسف علي طرح الدواء فاستقال اعضاء اللجنة الاستشارية واعلنوا انها سابقة من اخطر ما يمكن في تاريخ الادوية مع الهيئة ..!!!!
تكلفة الدواء في السنة تتخطي 54 الف دولار امريكي غير النفقات الاخري المتعلقة بالاستخدام من عمالة وخلافه وبما ان معظم مرضي الزهايمر يحصلون علي التآمين الصحي الفيدرالي المخصص لكبار السن فاذا وافق التآمين علي الدفع ستكون التكلفة مليارات متلتلة يتحملها دافعو الضرائب ..وللعلم يوجد حوالي 6 مليون مصاب بالزهايمر في الولايات المتحدة ..!!
نوضح اكثر :
الزهايمر مرض يصيب كبار السن غير معروف السبب ويتميز بوجود ترسب لنوع من البروتين في المخ يعرف بالاميلويد Amyloid وللعلم فهذا البروتين يسبب امراض اخري لا علاج لها ولكن عند التشخيص باشعة خاصة فلا امل في الشفاء ... الشركة صاحبة الدواء ادعت انه يقلل من تكوين البروتين المدمر ومن التجارب لم يثبت تحسن حالة المرضي والمرض يبدآ بفقد تدريجي للذاكرة ثم باقي وظائف المخ وفكرة الدواء لا تتطابق مثلا مع ادوية تقليل نسب الكوليسترول في الدم مما يقلل من احتمال الازمات القلبية وبالتالي يقلل الوفيات ولكن تقليل نسبة البروتين المسمي اميلويد لا يحسن من حالة المرضي وبالتالي فهو دواء لا يحقق ما تدعيه الشركة .. وطبعا الارباح ستكون بالمليارات ...!!!!
شركات الادوية العملاقة تتحكم الان في الهيئة الفيدرالية الامريكية بل وتتحكم في الابحاث الطبية عن طريق التمويل واغراءات مختلفة للاطباء والمستشفيات ولذلك ابحاث الطب المحترمة تشترط علي الباحثين الافصاح عن اي علاقة مع شركات منتجة للدواء او الاجهزة وخلافه ومع ذلك فالشفافية تآثرت وهذا واضح الان مع ادوية ولقاحات كورونا وقد عاصرنا ما لا يصدقه العقل في الموافقة علي ادوية علاج الاكتئاب علي سبيل المثال ..!!!!
( دكتور هاني اسماعيل )
google-playkhamsatmostaqltradent