recent
أخبار ساخنة

نبيل ابو الياسين وزير المرحلة وحقوق الإنسان

نبيل أبوالياسين « وزير المرحلة » وحقوق الإنسان 

كتب : محمد نوفل 

قال " نبيل أبوالياسين " رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، في بيانه الصحفي الصادر عنه اليوم «الخميس »، أن اللواء «محمود توفيق» وزير الداخلية ، هو وزير المرحلة حيُث يتمتع بمميزات لم تتوفر في وزير داخلية على مدار التاريخ فجمع بين القبضه الأمنيه المطلوبه ، والحنكه السياسيه المفقوده وهذا لم يحدث من قبل .

تولي وزارة الداخلية بقيادة اللواء «محمود توفيق»إهتمام خاص بملف حقوق الإنسان، حيث أطلقت مبادرة "كلنا واحد" لتوفير السلع بأسعار مخفضة، وتوزيع أغذية على المواطنين، وفك كرب الغارمين، ورسم البسمة على وجوه البسطاء، وغيرها من المبادرات ، التي نقلت الوزارة نقله نوعية وغير مسبوقه في مجال حقوق الإنسان .

فضلاً عن إعتماد الوزير واحدة من أكبر حركات التنقلات في صفوف ضباط الشرطة، في النصف الأول من العام الماضي حيث جاء بالحركة تصعيد 10 مساعدين وزير ، و9 مدراء أمن ، و9 مدرين إدارة، فى إطار تطوير آليات العمل الشرطى لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة وكافة صور وأشكال الجريمة.

وأضاف " أبوالياسين " أن وزير الداخلية وعد وأوفى بوعده إذ وعد عقب تولية حقيبة وزارة الداخلية بأيام قليلة من تحسن ملموس على أرض الواقع في مجال حقوق الإنسان ، في جميع قطاعات وزارة الداخلية ، وستري أثارة في 2020،2021 وهذا مالمسناه نحن في أغلب القطاعات الشرطية في جميع محافظات مصر .

مضيفاً: أن وزارة الداخلية في عهد اللواء «محمود توفيق»نفذت العديد من المبادرات الإنسانية والإجتماعية فى إطار إعلاء قيم حقوق الإنسان فى قطاعات الوزارة التي تقدم خدمات أمنية وجماهيرية، كما حرصت على الإهتمام بكبار السن وذوى الإحتياجات الخاصة ،وتيسير الخدمات المقدمة لهم فضلاً عن تنظيم إحتفالات للأطفال الأيتام وتنظيم زيارات للمرضى بالمستشفيات ، وهذا يُعد تقدم غير مسبوق وجب علينا تعزيزه .

وأشار " أبوالياسين " إلى بيانه الصحفي الذي أصدرهُ في 19 أكتوبر 2018 والذي كان يحمل عنوان «وزير المرحلة يجمع بين القبضة الأمنية المطلوبة والحنكة السياسية المفقودة» ، جاء ذلك بعد ما وعدنا سيادتة بالعمل على تحسين أوضاع حقوق الإنسان،وأنهُ سيضع خطة عمل لتعزيز ذلك ، فى جميع قطاعات الوزارة .

مشيراً: إلى زيارتةُ «نبيل أبوالياسين » لبعض قطاعات الوزارة زيارات مفاجئة في أغلب محافظات مصر ،وكان أبرزهم قسم شرطة أول بورفؤاد محافظة بورسعيد ، وقسم شرطة مدينة بدر محافظة القاهرة دون الإفصاح عن شخصيتة وكان يترقب عن بعد ووجد أسلوباً راقياً في التعامل ، والتعاون مع المواطنين عكس المعنى الحقيقي لحقوق الإنسان ومدى إهتمام الوزير البالغ في ما وعد به منذُ بداية تولية منصب وزير الداخلية . 

متواصلاً في حديثه؛ ناشدنا مرارً تكراراً من عدة سنوات بأن إدارة الدوله الناجحه ، والمتقدمة هي التي تجمع بين القبضه الأمنية المطلوبة ، والحنكه السياسية المفقودة ، وأشار؛ لهذا مراراً ، وتكراراً بأننا نفتقد الحنكه السياسيه ، وأن القبضه الأمنية لوحدها لا تكفي في تقدم وبناء الدولة رغم أنها مطلوبة ، وقد جاء وزير المرحلة «محمود توفيق»
وجمع بين الأثنين ، وإرتقى بالوزارة إرتقاء غير مسبوق ولم يحدث من قبل في تحسين أوضاع حقوق الإنسان . 

ونوه " أبوالياسين " في بيانه الصحفي أنه يناقش مع مجلس إدارة المنظمة إستثمار
الإهتمام البالغ من معالي وزير الداخلية المميز ، والمشرف بمجال حقوق الإنسان ، والذي من شأنه يضع الوزارة على مسارها الصحيح ويساهم بشكل كبير في غلق أبواق أعداء الوطن في الخارج ،وأذرعتُها في الداخل الذين يتربصون لرجال الشرطة ويتصيدون أي تجاوز فردي ويتصارعون على تأجيجه في الداخل والخارج لإثارة غضب المجتمع المصري داخلياً ،وخارجياً.

وذلك لمقابلة «وزير الداخلية» قريباً لنطرح على سيادتة خطة عمل مشتركة مع الوزارة لتعزيز إيجابيات قطاعات الوزارة ، والإعلان عنها ، ومعالجة السلبيات دون الإعلان عنها وبعض المقطرحات الأخرى حتى نرتقي بجميع قطاعات الوزارة في محافظات مصر لتكون وزارة الداخلية 2021 
هي إعلاء قيم حقوق الإنسان وهذا سيكون نهج إسترتيجية عملها الأساسي في عهد «وزير المرحلة»

وختم " أبوالياسين " بيانه الصحفي بالإشاده والثناء على الدور المميز ، والغير مبالغ فيه " لـ " وزير الداخلية منذُ تولية الوزارة ، الذي جمع بين القبضه الأمنية المطلوبه، والحنكه السياسية المفقوده منذ عقود ، وهذا لم يجتمعَّ في وزير داخلية من قبل ، ونرىّ نحن ويشاهد الجميع أيضاً إهتمامه ، وإحترامه البالغ لحقوق الإنسان ،وماهي إلا إدارة رشيدة وحكيمة ، وفطنه أمنيه يتبعها حنكه سياسية ، وهذا ما إنتظرناه كثيراً من وزير يعي خطورة المرحلة وما ينبغى لها ؛لهذا لم نُخطئ في توصيفه بـ «وزير المرحله » 

والثناء موصول إلى رجال الشرطة البواسل الذين لا يَكلّوا ولا يملّوا من تعاونهم معنا تعاون راقي يترقي بقيمة وزارة الداخلية ، ومصر بين الدول في مجال حقوق الإنسان ، ومنهم على سبيل المثال وليس الحصر ،مساعد أول وزير الداخلية اللواء أبوبكر الذي ماذال على تواصل مستمر وتعاونهُ الدئوب معنا ، وجميع فريق عمل مكتب وزير الداخلية بلا إستثنى ، واللواء عمر رؤوف مدير وحدة البحث الجنائي بمدينة العاشر من رمضان ، والمقدم عبدالله ، النقيري ،والرائد أحمد عاشور .

وأبرز المتعاونين معنا أيضاً بشكل جادي وراقي ، وحدة مباحث قسم ثالث العاشر من رمضان برئاسة محمد خشنية ، وحدة مباحث قسم مدينة بدر برئاسة المقدم أيمن عبد العظيم ، والنقيب مصطفى الشبرواي مدير مكتب حقوق الإنسان قسم مدنية بدر 
والرائد يوسف حتاتة مدير مكتب حقوق الإنسان قسم أول بور فؤاد ،ومن منطلق إستراتيجية نهج المنظمة في معالجة السلبيات دون الإعلان عنها وتعزيز الإيجابيات والإعلان عنه أوجب علينا إبراز ، وتعزيز إيجابيات هؤلاء رجال الشرطة البواسل .
google-playkhamsatmostaqltradent