recent
أخبار ساخنة

هذا ماكتبة عبد الحليم عباس

عبدالحليم عباس هذا ماكتبته : يوم الجمعة 4 يونيو ولأول مره ينشر .

متابعة : نبيل أبوالياسين 

شاهد.. رثاء الشهيد الخولي لقائده محمد فاروق عبدالقادر : في ذمة الله أستاذي ومعلمي
وكان الشهيد أحمد الخولي يحب الشهيد محمد فاروق كثيرًا ويقدره، وحزن كثيرًا فور علمه بنبأ استشهاد
الذي استشهد متأثرًا بإصابته أثناء تأدية واجبه الوطني بوسط سيناء.

الشهيد متزوج وله ثلاثة ابناء اكبرهم أحمد بالصف السادس الابتدائى يليه انور بالصف الرابع وأصغر 5 سنوات، والشهيد له 4 أشقاء ذكور وشقيقة واحدة.يذكر من قصص الشهيد محمد فاروق عبدالقادر ، انه كان فى مهمة خطيرة للغاية، فقال لأحد ضباطه، "سأكون أنا فى المقدمة وكل الرجالة ورايا، علشان تاخذ قوتها منى"، ليستشهد يومها ضاربا المثل فى التضحية بالنفس فى سبيل الوطن.

كانت العلاقة بين أحمد الخولي ومحمد فاروق، علاقة صداقة وعمل مستمرة، فكلاهما من الأسماء البارزة فى سلاح المشاة المصري، وكلاهما من الشخصيات ذات الأثر المعروف فى العمل، وكلاهما حلم بأن يستشهد على أرض سيناء، وكلاهما تحقق حلمه على أرض الفيروز.

شرفت اليوم أنا " نبيل أبوالياسين " رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان لأن أقوم بمتابعة مقال عن البطل الشهيد الذي ضحى بحياته من أجل الوطن وزادني شرفاً وفخراً لأن أقوم بنشره بناءً على طلب إسرتةُ (أسال الله أن يسكنه في عليين مع الشهداء والصديقيين ).
google-playkhamsatmostaqltradent