recent
أخبار ساخنة

الكاتب والشاعر محمد عواديكتب...

وذهبت إليها...
وفي كفي...
شال حرير...وزجاجة عطر...
وحنين يحملني...
كفراش ....يسعى نحو النار...
 أو....كنضيج...
يعود..فيسعى نحو القِدر..

وسعيت حثيثا...أطلبها..
وسلكت دروبا...أعرفها...
ورأيت نساء...أجهلها...
تتهامس ...سرا...يعجبها...
ورود. الصبار الصفراء...
أقاطفها...
تتهامس ...سرا...يضنيها..
دمعات...تتساقط..رغما...
يبتل طريقي...في قدمي..
والنسوة...تسألني...عن قصدي...
وحبيبة قلبي...لا تدري...
هرولت إليها من زمن...
ألقاها...
في يوم العشاق...

وطرقت الباب...على مهل..
وهمست...أنادي..ياأمي..
هيا...فلتفتحي باب ..تغلقه...
رغما عنها...العشاق...
وسمعت...صرير القبو...تحركه.. 
وصوت رفاة...تجمعه..
وسمعت النسوة....تسألها...
من تلك الرفقة..يا أنت..
قالت....هذا....من ولدي..
قالت ...قادمة...ياولدي...
نتعانق في يوم العشاق..

فلتصبر...وهب أمك بعض الوقت..
فالرقدة...ياولدي..
قد أدمت...جنباتي...
تمهل...كي أجمع..من جسدي...المنهك...
من سقطت...من بعض رفاتاتي...
وألملم...كفن...مهترئ...
يستر...من ذاتي...ذاتي...
فلتصبر...ياولدي...
فاليوم...ياولدي...
عيد العشاق....

ورددت عليها...يا أمي...
مدي ...من خلف الباب...يديك...
فالشال الأسود...في كفي..
يشبه...جلبابك...في عرسي...
إلتحفي..بالشال...حبيبه..
أو...
إلتحفي من قلبي...بوريده...
فاليوم..عيد العشاق..

هيا...
فالشوق...إليك..يقتلني...
قلامة ظفرك تكفيني..
أو..قبسا...من ضي..جبينك..
أشتاق الكف المرمر...ألثمها...
وانام على صدرك..زمنا...
وتسمع اذني...
نبض القلب...
من فوق وتينك....
فاليوم..عيد العشاق..

أشتاق دعاءك..يا أمي...
أشتاق القصص....تحاكيني...
أشتاق حنانك...يغمرني...
أشتاق الضى...
أشتاقك..لؤلؤتي..
 أشتاق لجينك...
فاليوم..عيد العشاق..

وفتحت...باب القبو...تعانقني...
تساقط دمعات...تحرقني...
وجثوت..أقبل كفيها..
وأدثر بالشال...كتفيها...
تسألني عن حالي...أخبرها..
قتلتني الفرقة...ياوطني...
وتبعثر..مني...أروقتي...
وفقدت...كل الخلان...
وتسرب مني...أعماري...
وعرفت....حقيقة....عافيتي..
وخديعة......كل الخلان...
وعرفتك..وحدك..يا أمي...
بأنك..كل الوجدان...
وأنك كل الأوطان..
وأنك...كل الأزمان...
ما أجمل عيدك ياأمي...
ما أجمل أعياد الحرمااان
ماأجمل ...نيران الأشواق..

محمد عواد...
google-playkhamsatmostaqltradent