recent
أخبار ساخنة

ايمن عقيل ورسالة لاخوة الإنسانية

أيمن عقيل : توجد مشاعر قلق بسبب الأعمال التي تدعو إلى الكراهية الدينية لا سيما في وقت يواجه العالم الأزمة غير المسبوقة الناجمة عن جائحة كورونا

احتفالا باليوم الدولي للأخوة الإنسانية نظمت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بالتعاون مع اللجنة العليا للإخوة والانسانية ورشة عمل تحت عنوان "الدين والثقافة والنزاع المسلح بين المواثيق والاتفاقيات الدولية والواقع" ،وقد شارك في الورشة مجموعة من الخبراء ورجال دين ، ذلك احتفالا باليوم العالمي للإخوة والإنسانية ، وافتتح الورشة أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت مؤكدا علي دور وثيقة الأخوة الإنسانية في تحسين الأوضاع داخل مناطق النزاع، وكذلك تعزيز دور الشباب في القضاء على جميع أشكال التعصب والتمييز القائم على أساس الدين أو العرق أو المعتقد أو اللون أو الجنس.

وأوضح عقيل أن على الرغم من أهمية تعزيز ثقافة السلام ولغة الحوار، إلا أنه توجد مشاعر قلق بالغ بسبب الأعمال التي تدعو إلى الكراهية الدينية، وتؤدي بالتالي إلى تقويض روح التسامح واحترام التنوع، لا سيما في وقت يواجه فيه العالم الأزمة غير المسبوقة الناجمة عن جائحة (كوفيد - 19) .

موكدا علي تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات من أجل تعزيز السلام والاستقرار الاجتماعي، واحترام التنوع وتوخي الاحترام المتبادل، وتهيئة بيئة مواتية لتحقيق السلام والتفاهم المتبادل على الصعيد العالمي ولا يتحقق ذلك إلا من خلال...

أولا : احترام حقوق اﻹنسان والحريات اﻷساسية وتعزيزها .

ثانيا: الاحترام الكامل لمبادئ السيادة والسلامة الإقليمية والاستقلال السياسي للدول ،وفقا لميثاق اﻷمم المتحدة والقانون الدولي.

ثالثا : احترام الحياة وإنهاء العنف.

رابعا : تسوية الصراعات بالوسائل السلمية

خامسا : التمسك بمبادئ الحرية والعدل والديمقراطية والتسامح والتضامن والتعاون والتعددية والتنوع الثقافي والحوار والتفاهم على مستويات المجتمع كافة.

سادسا: الالتزام بالمبادئ الإنسانية التي أقرتها الاتفاقيات الدولية لحماية الفئات الأكثر ضعفًا وتحديدا الالتزام بالمعايير التي نصت عليها اتفاقيات جنيف الأربعة والعرف الدولي.  

#رسائلالأخوةالإنسانية
#اليوم_الدولي_للأخوة_الإنسانية
#humanfraternitymessages
google-playkhamsatmostaqltradent