recent
أخبار ساخنة

شهداء الحرية والكرامة

بقلم خالد ابراهيم                                                بعد الانتهاء من الزخم اللي حصل عليا السوشيل ميديا من حادث الجلابية في بورسعيد، وأحياء ذكرى وفاة شهدائها، وكان ذلك بعد يوم ٢٥ يناير.
في ذلك اليوم مات الكثير من شهداء قوات الشرطة المصرية الذين ماتوا دفاعًا عن كرامة المصريين ضد الاحتلال الإنجليزي ومقاومته ورفض الاستسلام في مبنى المحافظة الإسماعيلية، حيث رفضت قوات الشرطة المصرية تسليم أسلحتها وإخلاء مبنى المحافظة للقوات البريطانية. أسفر الاشتباك بين الشرطة المصرية والقوات البريطانية عن مقتل 56 شرطيًا مصريًا و73 جريحًا، وقامت القوات البريطانية بالاستيلاء على مبنى محافظة الإسماعيلية.
والثورة التي مضى عليها ١٠ سنوات لم يذكرها أحد، لم يحاول حتى أعادة أحياء ذكرى شهدائنا، الذين ماتوا دفاعًا عن حريتنا، حيث أستشهد فيها ٨٤٧ شهيدًا مأجل الحرية وليس مباريات كرويه، اللهم أرحم شهداء الكرامة والحرية.
google-playkhamsatmostaqltradent