recent
أخبار ساخنة

التنمر ظاهرة نفسية واجتماعية

التنمر ظاهرة نفسية واجتماعية 
كتبت هاجر معمر 

التنمُّر هو فَرض سيطرة وتسلُّط فرد على فرد آخر، وذلك لأنّه يرى أنّه أفضل منه من الناحية البدنية أو الشخصية، ويتلقى الفرد التنمُّر بالأذى عبر الكلمات، أي أن المتنمِّر يوجّه له الكلمات المُهينة والتي تقلّل من شأنه أمام الجميع، ويجعله يشعر بالخزي من شيء يفعله لا يصحّ أن يشعر بالخِزي بسببه، ويسمى في هذه الحال تنمّرًا عندما لا يستطيع الضحية التفاعل والردّ على هذا الاستفزاز، وأيضًا يمكن أن يستخدم المتنمر الإيذاء الملموس ليفرض سيطرة أكبر، ويكون ذلك إما بضربه أو بإتلاف أشياء تخصّه أو تخريبها فقط ليشعر الضحية بالانزعاج، 
وينقسم التنمر إلى ثلاثة أنواع: التنمر اللفظيّ والتنمر الجسديّ والعاطفيّ،يعتبر التنمر أنه التعرض المتكرر وبشكل مستمر إلى الأفعال السلبية والإزعاج من قبل جانب واحد أو أكثر من جانب، ويمكن أن يحدث التنمر في أيّ مكان، ويشمل ذلك المدارس وأماكن العمل والمنازل وأماكن العبادات والأحياء، ويمكن وجود متنمّرين من فئات المجتمع كافّة.

المشاكل النفسية التى يسببها التنمر ع الأطفال :-
انخفاض التحصيل الدراسي
 تعدّ مرحلة المدرسة من أهم المراحل التي يُكوّن بها الإنسان شخصيته ويأخذ بها صورة عن نفسه، ولكن قد يمر الطفل في بعض المشكلات مثل تعرضه للتنمر تجعل من هذه المرحلة أكثر صعوبة وتؤثر عليه، كماأن الطلاب الذين يتعرضون إلى التنمر داخل المدرسة هم أكثر عرضة لانخفاض تحصيلهم الدراسي وفقدان التواصل داخل الفصول، فإن التنمّر لا يؤثر عليهم فقط في حياتهم العاطفية والاجتماعية بل يمتدّ إلى تدهور تحصيلهم الدراسي. 

الاكتئاب
 الاكتئاب من الأمراض النفسيّة الشائعة في العالم، وإن الاكتئاب مختلف وبشكل كبير عن التقلّبات المزاجية العادية أو الانفعالات اللحظيّة التي لا تدوم طويلًا ففي الاكتئاب يعاني الفرد من نوبات يشعر بها بالعجز التامّ وعدم الشعور بالمتعة في الأمور التي كانت تمتعه في العادة، والشعور بعدم الاهتمام وقلة النشاط، ويصاحبه الشعور بالقلق وقلة تقدير الذات، وقد يؤثر الاكتئاب على الصحة الجسدية للطفل إذا ما تطوّر ولم يتم التدخّل للعلاج، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب هو التنمر. 

أسباب التنمر
المشاكل الأسرية: فمن أسباب التنمر هو التعرض المتنمر للعنف في المنزل سواء كان هذا العنف لفظيًا أو جسديًا أو جنسيًا أو عاطفيًا أو غير ذلك، مما يدفع للتنمر على من هو أضعف منه لسكب غضبه المكبوت عليه. 

الألعاب الإلكترونية: فإن الألعاب الإلكترونية تعلم الطفل بعض المفاهيم الخاطئة والخطيرة، كإلزامية القضاء على الخصم باستخدام ما يتوفر له من وسائل، وهو يطبق هذه الألعاب على أرض الواقع.

أساليب التربية الخاطئة: إن أخطاء الآباء في تربية الأبناء كثيرة، فقد يتبع الوالدين بعض أساليب التربية الخاطئة، ممّا يؤدي إلى اكتساب ابنهم صفات المتنمرين مثل الدلال الزائد، فيرى هذا الابن أنّه من الضروري أن تُلبّى طلباته كافّة حتى من الآخرين. 

نصائح للتعامل مع التنمر:-
تعزيز ثقة الطفل بنفسه:  من أهم الطرق التي سيواجه بها الطفل أنواع التنمر هي الثقة بالنفس لأنه إن تمكن الطفل من تكوين شخصية قوية، سيتمكن من مواجهة الخوف من الرد على المتنمرين.

التواصل مع الطفل: إن غالبية الأطفال الذين يتعرضون للتنمر لا يلجؤون لإخبار أهلهم، فلم يتعوّد الطفل على الحوار وإخبار مع والديه بما يحدث معه، ولكن حتى لو لم يخبر الطفل أهله بالتنمر الواقع عليه. 

مراقبة الأطفال عند استخدامهم الإنترنت: لأنّ الإنترنت سلاح ذو حدّيْن لا بُدّ من الأهل توفيره لأبنائهم ولكن مع وجود رقابة عالية؛ لأن وجودهم على الإنترنت يعرّضهم للتنمّر إن لم يَعي الطفل من يجب الوثوق بهم، ومن لا يجب وما هي المواقع التي يجب أن يدخلها والمواقع التي لا يجبّ أن يدخلَها.
google-playkhamsatmostaqltradent