recent
أخبار ساخنة

اسرار كورونا حول العالم

حتى اللقاح محتاج توجيه 😏
لا حول ولا قوة الا بالله

الدنمارك تبدي قلقها من الوضع الصحي بعد ارتفاع الإصابات المحلية بفيروس كورونا المتحوّر/ بقلم:  يورونيوز

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و827 الفا و565 شخصا في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب مصادر رسميّة السبت عند الساعة 11,00 ت غ.

وأصيب أكثر من 83,906,690 شخصا في العالم بالفيروس منذ بداية الوباء بينهم 53,756,600 على الأقل تعافوا. ومنذ بداية الوباء، ازداد عدد الاختبارات بشكل كبير وتحسنت تقنيات الفحص والتعقب، ما أدى إلى زيادة في الإصابات المشخصة.

رغم ذلك، فإن عدد الإصابات المعلن قد لا يعكس إلا جزءاً بسيطاً من الإجمالي الفعلي، مع بقاء نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض غير مكتشفة.

وسجلت الجمعة 9661 وفاة جديدة و 555,864 إصابة جديدة في العالم. والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة حسب أرقامها الأخيرة هي الولايات المتحدة مع 2271 وفاة والمكسيك (700) وبريطانيا (613).

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً من الوباء إذ سجلت 347865 وفاة من أصل 20,136,182 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز.

وبعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضررا هي البرازيل حيث سُجلت 195411 و7,700,578 إصابة والهند بـ 149218 وفاة و10,305,788 إصابة والمكسيك بـ 126507 وفاة و1,437,185 إصابة وايطاليا بـ 74621 وفاة و2,129,376 إصابة.

وسجل في بلجيكا أعلى معدل للوفيات نسبة لعدد السكان بلغ 169 وفاة لكل مئة ألف نسمة، تليها سلوفينيا بـ 131 والبوسنة بـ 125 وايطاليا بـ 123 ومقدونيا الشمالية بـ 120.

وأحصت أوروبا حتى الساعة 11,00 ت غ السبت 577421 وفاة و26,780,200 إصابة وأمريكا اللاتينية والكاريبي بـ 509,332 وفاة و15,631,581 إصابة والولايات المتحدة وكندا بـ 363,471 وفاة و20,718,886 إصابة.

وسجلت في آسيا 220019 وفاة و13,946,361 إصابة والشرق الأوسط 90239 وفاة و4,012,049 إصابة وافريقيا 66138 وفاة و2,786,532 إصابة وأوقيانيا 945 وفاة و31087 إصابة.

الدنمارك تبدي قلقها من ازدياد الإصابات المحلية بكورونا المتحوّر

أعلنت الوكالة الدنماركية لمكافحة الأمراض المعدية السبت تسجيل 86 إصابة بفيروس كورونا المستجد المتحوّر الذي اكتشف للمرة الأولى في المملكة المتحدة، معربة عن القلق لازدياد الإصابات المحلية.

ونبهت عضو الوكالة تيرا غروف كروس في بيان إلى أنّ تفشي الفيروس المتحوّر "المعدي بوتيرة أسرع، من شأنه أن يسفر عن منحنى وبائي أكثر حدّة"، مضيفة أنّ "هذا يعني وجوب تعزيز تدابير الوقاية من العدوى أو إبقائها لفترة أطول للسيطرة على الوباء".

والمملكة الاسكندينافية التي يبلغ عدد سكانها 5,8 ملايين نسمة هي الدولة التي أبلغت عن أكبر عدد من الإصابات المماثلة، حسب الأرقام التي تعلنها السلطات الصحية الوطنية.

وقالت الوكالة الدنماركية لمكافحة الأمراض المعدية إنّ الإصابات الـ 86 توازي نسبة "0,8 بالمئة من نحو 10300 عينة متسلسلة بين الأسبوعين 47 و52 من 16 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 27 كانون الأول/ديسمبر"، محذرة بأنّ "نسبة الإصابات المكتشفة ترتفع بحلول الأسبوع الـ 52.

ولا يرتبط تفشي الفيروس المتحوّر في الدنمارك حصراً بالأشخاص الذين زاروا المملكة المتحدة. وتعدّ الدنمارك واحدة من بين أكثر الدول التي تعمل على رصد هذا النوع من الإصابات.

وكانت السلطات البريطانية قد قدّرت أنّ الفيروس المتحوّر معد بنسبة 50 إلى 74 بالمئة أكثر من الطفرات الأخرى لفيروس كورونا.

اليونان تمدد الإغلاق الصارم لمدة عشرة أيام
أعلنت الحكومة اليونانية السبت أنها مددت من جديد الإغلاق الصارم الساري منذ شهرين في البلاد لغاية 10 كانون الثاني/يناير، واوقفت بذلك العمل بتخفيف التدابير بمناسبة أعياد رأس السنة.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس إن التدابير الصارمة التي كان من المقرر أن تنتهي في 7 كانون الثاني/يناير "ستبدأ من جديد الأحد وحتى 10 كانون الثاني/يناير لأسباب احترازية". وأشار إلى أن الهدف هو عدم تفاقم الوضع والتمكن من إعادة فتح المدارس في 11 كانون الثاني/يناير.

وأضاف المتحدث أن الوضع الوبائي في البلاد "سيجري تقييمه مرة أخرى خلال الأسبوع الثاني من شهر كانون الثاني/يناير قبل الإعلان عن توصيات جديدة بشأن النشاط الاقتصادي والاجتماعي".

وفرض حجر منزلي صارم مع منع تجول ليلي في 7 تشرين الثاني/نوفمبر في اليونان في محاولة للحد من انتشار الموجة الثانية من وباء كوفيد-19 وهي أكثر فتكا من الموجة الأولى في الربيع، قبل أن يتم تمديد الإجراء أول مرة في أوائل كانون الأول/ديسمبر لمدة شهر. لكن مع اقتراب عيد الميلاد، سمحت الحكومة في الأسبوع الثاني من كانون الأول/ديسمبر بإعادة فتح بعض المتاجر، ولا سيما دور تصفيف الشعر، كما سمحت بإعادة فتح الكنائس مع فرض أعداد محدودة من المصلين.

ولا يسمح للمواطنين بالخروج سوى للذهاب إلى الطبيب أو الصيدلية أو التسوق لشراء الحاجات الأساسية أو ممارسة الرياضة، ويسمح بفتح متاجر الأغذية والصيدليات فقط. وشجعت الحكومة العمل عن بعد. وفي حال وجود حاجة للتنقل لأسباب مهنية، فيتعين الحصول على إذن من صاحب العمل.

كما أن وضع الكمامة إلزامي في الداخل والخارج ويحظر التجول بين الساعة 22,00 (20,00 ت غ) والساعة 05,00 (03,00 ت غ).

وسجّلت اليونان، التي يبلغ عدد سكانها 10,7 ملايين نسمة، 4881 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا و 139447 إصابة. وتم تسجيل أكثر من 4000 وفاة في الشهرين الماضيين.

بانكوك تفرض إغلاقا جزئيا
تغلق الحانات والنوادي الليلية والمطاعم السبت في بانكوك كما يحظر بيع الكحول في المدينة، في إطار سلسلة من الإجراءات المتخذة للحد من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في تايلاند.

ورغم أن المملكة كانت الدولة الأولى التي تكتشف إصابة بالفيروس خارج الصين في أوائل العام 2020، إلى أنها نجت نسبيا حتى تشرين الثاني/نوفمبر من الوباء مع تسجيلها ما يزيد قليلا عن أربع آلاف إصابة و60 وفاة.

لكن ظهور إصابات في أكبر سوق للمأكولات البحرية في تايلاند الشهر الماضي أدى إلى ارتفاع عدد الإصابات التي سجّلت في 53 مقاطعة من أصل 77 في تايلاند. وحتى يوم السبت، وصل عدد الإصابات إلى أكثر من 7300.

وفي بانكوك حيث سجّلت أكثر من 2600 إصابة، تحرّكت السلطات البلدية على الفور وأصدرت قرارا بإغلاق جزئي يدخل حيز التنفيذ السبت. ويطال قرار الإغلاق الحانات والنوادي الليلية وحلبات الملاكمة ومعارك الديوك وصالونات التدليك والتجميل وصالات الألعاب الرياضية.

وأعلنت العاصمة الجمعة إغلاق المدارس العامة لمدة أسبوعين.

كوفيد-19: فرنسا تمدد ساعات حظر التجوّل وعدد الإصابات في بريطانيا يتخطى 2.5 مليون حالة
بكين توافق "بشروط" على تسويق أول لقاح محلي لفيروس كورونا
حصيلة فيروس كورونا المستجد في العالم لغاية ظهر اليوم الثلاثاء
وقال تاويسين فيسانويوثين الناطق باسم خلية الأزمة التي شكّلت لمواجهة كوفيد-19 "لا نريد فرض تدابير صارمة مثل الإغلاق التام أو حظر التجول، لكننا نحتاج إلى تدابير أشد لكبح هذه الموجة الجديدة" من الوباء.

وأضاف أنه من المتوقع فرض قيود وتدابير في كل أنحاء البلاد بدءا من 4 كانون الثاني/يناير حتى 1 شباط/فبراير.

المصادر الإضافية • أ ف ب
google-playkhamsatmostaqltradent