recent
أخبار ساخنة

سبب اعتزال نورا

ايه اللي يخلي فنانة شعبية تعتزل في عز نجوميتها هي وفرقتها بالكامل!! ... ايه الحادثة اللي حصلت ل ٧ بنات خلتهم يتفقوا جميعا بأنهم مستحيل يغنوا مرة تانية !!!؟ 

في بداية التسعينات ظهرت مطربة شعبية خليجية من الكويت اسمها نورا أو زي مكانوا بيقولوا لها (الطقاقة نورا)

وحققت نورة شهرة كبيرة في الساحة المحلية، وبمعظم دول الخليج، من خلال إحيائها الحفلات الخاصة. ونشأت في عائلة فنية، إذ إن والدتها الفنانة الراحلة صنعة، التي كانت ترافق فرقة الفنانة الراحلة عودة المهنا.

وتعلمت عزف العود وأبدعت فيه، وكانت تكتب الأغاني، وتقوم بتلحينها بنفسها، وصوتها مميز وجميل، وتجيد أداء الألوان الخليجية كلها، واشتهرت باللون البدوي، إضافة إلى الأغاني الشعبية والتراثية القديمة
مسمي الطقاقة في الخليج

 زي المغنواتية عندنا كده .... نورا كانت بتتميز بصوتها القوي جدا و الجو المفرح اللي كانت بتعمله في حفلاتها.. ده غير أنها هي اللي كانت بتألف أغانيها ..وأوقات كتير بتلحنها... ونظرا أن الوقت ده مكنش في دي جي ولا كاست عالي كانت الافراح كلها بتقام علي حس الفرق الموسيقية واللي غالبا كانت بتبقي فرقة نورا الطقاقة .

 نورا وفرقتها سافروا بلاد خليجية كتير جدا وأقاموا افراح امراء وملوك وناس عادية .... وكان الوطن العربي كله يعرف نورا الطقاقة.

لحد مفيوم نورا وفرقتها اعتزلوا الغنا و لغوا كل جدولهم وافراحهم الجاية ... واختفوا معتش حد يعرف عنهم حاجة ... يمكن دلوقتي كلهم ماتوا ...بس سابوا وراهم قصة مريبة جداااا .. قصة مازالت متصدرة المركز الاول في الحكايات الشعبية في الكويت ... 

في يوم ..واحدة ست رنت علي نورا وقالت لها احنا عايزينك في فرح بنتي ... ونفسي تيجي.. وكلنا هنا بنحبك وانتي اللي هتفرحينا ... وياريت تشرفينا... و و و و ....نورا اللي مكنتش بتطلع غير بجدول أعمال .. صعبت عليها الست جدا وقالت لها خلاص ابشري جيالك انا والفرقة فرحكم امتي؟ قالتها النهاردة ١٠ بالليل ... 

نورا بسرعة كلمت فرقتها (٦ بنات) وقالتهم عندنا طلعة الليلة لازم نروحها.. وبالفعل اتحركوا وراحوا علي العنوان اللي اخدوه من الست... واول موصلوا لقوا بيت كبيييير جدااا في حي الصباحية بالكويت  ... مليان انوار وزينة وطبخ واكل و اطفال في كل مكان... فرح متكلف بمعني اصح ... البيت كان زحمة جدا لدرجة أنهم مكنوش عارفين يتحركوا في وسط الناس عشان يدخلوا جوا البيت... وبعد موصلوا جوه بصعوووبة... دخلتهم ام العروسة في أوضة مخصصة لاستقبالهم ... 

غيروا فيها لبسهم وجم بنات العُرس يسلموا عليهم ... وفي الوقت اللي كانوا بيستعدوا فيه للخروج واحدة من بنات الفرقة قالتها انتي مش ملاحظة حاجة ؟!... نورا في الوقت ده كان قلبها مقبوض وملاحظة فعلا بس كانت مكدبة نفسها ومش عايزة حد يأكدلها الاحساس ده... فقالت للبنت بكل حزم لا مش ملاحظة ويلا نطلع.... قالتها استني بس ...ليه البنات اللي سلموا علينا ملمس وشوشهم كلهم خشن ؟ ليه كلهم تُقال جدااا مجرد مبيقربوا مني بحس اني مخنوقة!؟ ... نورا فتحت الباب وقالت لها مفيش حاجة من اللي انتي بتقولي عليه ويلا بينا نطلع .....

طلعت نورا وفرقتها وبدأوا يفرشوا عدتهم... وبدأت السهرة والأغاني ..واول مالساعة عدت ١٢ بدأ الحماس يزيد بشكل كبير جداا وبدأوا المعازيم يغنوا معاهم بأصوات عالية وتصقيف عالي جدا لدرجة أن الفرقة كانوا بدأوا ينزعجوا أو يخافوا من الحماس ده وعلو صوتهم .... كان في شيء مش طبيعي 

بدأوا البنات يرقصوا ... و المعازيم نسيوا نفسهم ... وقفوا وفضلوا يتناوبوا الأدوار في الرقص والغني ...وفي اللحظة اللي كانوا بيرفعوا فيها فساتينهم ... الفرقة شافت رجول حيوانات!!! .... 

كل واحدة منهم بدأت تبحلق عينيها في رجل كل بنت بترقص ... ايه ده ... دي رجل حيوان؟! بنات الفرقة فضلوا يبصوا لبعض وبدأت أصواتهم ترتعش .. ووقفوا تصقيف نهائي... نورا كمان اللي شافت الرعب ده بصت لفرقتها وتواصلت معاهم بعينيها عشان يكملوا غنا و اوعوا يقفوا  .. بس محدش فيهم كان قادر يغني .. كانوا بيقولوا الكلمات كده وخلاص كله دلوقتي كان بيفكر احنا في وسط ايه بالظبط ؟ ومين دول !!

 
وهوب واحدة منهم طبت مُغمي عليها ... أخدتها نورا في الاوضة وفضلت تهديها ... البنت كانت مصابة بحالة هستيرية وفضلت تقولها احنا لازم نطلع.. دول مش بشر احنا موجودين مع جن وبنغني له !!! 

نورا اللي كانت فاهمة في المواضيع دي كويس قالتلها مش هتعرفي توقفي وتمشي مع نفسك  ... مش هنقدروا نمشوا غير لما نخلص والا هيأذونا.... معتش فاضل كتير علي الفجر ...و عايزة تطلعي سليمة من هنا.. قومي معايا واقعدي جنبي ...مترقصيش ولا تغني المهم تواجهي الموقف وطلعت نورا لفرقتها ... وكملوا غناهم وهما مش قادرين يبصوا في عين اي حد فيهم... كل اللي قادرين يعملوه هو أنهم يحسبوا الوقت ونهاية الليلة دي ...أما المعازيم فكانوا مشغولين جدا بالرقص وبالغنا والاكل ... 

فضلوا كده طول الليل لحد أذان الفجر وهوب مرة واحدة النور قطع وكل الأصوات سكتت...( كأنك طفيت التليفزيون بعد مكنت مشغله علي آخره الساعة ٣ بالليل مثلا) ... كل حاجة سكتت مرة واحدة لمدة دقيقتين او تلاته لحد مبنات الفرقة استوعبوا اللي حصل ..ومرة واحدة قطع سكون الليل صريخهم وصواتهم ... وطلعوا يجروا نحية الباب.. وسابوا كل حاجة وراهم ... فضلوا يجروا لحد مطلعوا من البوابات.. ولما وقفوا علي الشارع جالهم رجل عجوز ... نورا والبنات اللي معاها فضلوا خايفين منه جدااا علي أساس أنه واحد من اللي شافوه جوا ... ولما جالهم قال انتوا مين !! وايه اللي جابكم هنا!! ... وبتعملوا ايه في الوقت ده ؟! ..وفي وسط اسألته اللي مكنش لها نهاية اتعرف علي نورا الطقاقة اللي قالته أنهم جم يحيوا فرح في البيت ده.. بس شافوا فيه حاجات غريبة خلاهم يهربوا جري منه .... قالهم بيت ايه البيت فاضي بقاله عشر سنين ومستحيل حد يعمل فيه عرس أو فرح ... واحدة منهم قالته لا البيت كان في عرس حتي بص علي........ وقبل متكمل كلامها لقت 

البيت مفيهوش اي زينة وحيطانه متاكلة وعشب الحديقة كله ناشف ودبلان... ومفيش اطفال ولا نساء ولا موائد الاكل ... بيت مهجور بالكامل كله ضلمه ورعب وكأن الزمن انتقل بيهم لمكان تاني غير اللي هما شافوه قبل كام ساعة  .... 

مسكوا البنات في بعضهم وكل واحدة فيهم استخبت في التانية ... بعد مكلهم بصوا عالبيت... ومكنوش مصدقين اي حاجة وبعد متجمعوا مجموعة من رجال الحي ...أكدوا للفرقة اننا طول عمرنا بنسمع أصوات غريبة بتخرج من البيت وعارفين أنه مسكون ... لكن ازاي وصلوا ليكم؟!  وازاي كلموكم ؟! وازاي شوفتوهم ؟! لو واحدة بس ...كنا قلنا تخيلات لكن انتوا ٧ ازاي شوفتوا نفس الاشياء ؟!... وبعد مهديوا البنات بشكل كامل ركبوا عربيتهم ومشيوا لبيوتهم وكل واحدة فيهم بتبص عالبيت بصة أخيرة وبتسأل نفسها ايه اللي حصل لينا بالظبط ؟ وايه اللي شوفناه هناك ؟! 

ومن ساعتها الطقاقة نورا وفرقتها قرروا معتش يغنوا ولا يروحوا لاي عرس تاني ....  حفاظا علي نفسهم من تعرضهم لاي موقف تاني شبيه بالموقف ده .... واختفوا واحدة ورا التانية ... 

هي دي بقي ياسيدي حكاية الطقاقة نورا ...اللي كانت معزومة في فرح خاص بالجن .. نورا نفسها محكتش الحكاية دي بشكل رسمي... ولكنها القصة اللي حكوها المقربين لها و ل الست بنات واللي انتشرت في كل دول الخليج بقوة !! 

في أسطورة شعبية بتقول ان كل الاعراس أو الافراح بيكون فيها جن متلبس علي هيئة انسان وبيهاف فن معانا سواء بالغنا أو الرقص 😅... 

 واحيانا بيستغل انشغال صديقك أو قريبك عنك في مكان بعيد في الحفل وبياخد شكله... فتخيل معايا لو الأسطورة دي حقيقية ... تخيل بقي انت ممكن تكون خبط في كام واحد جوا قاعة الفرح وضحكلك وضحكتله !!! أو رقصت مع كام واحد وشاركته باعجابك لاحد المعازيم أو أن الأكل مكنش حلو مثلا!! ... تخيلت ... المرة الجاية بقي ياسيدي  لما تروح فيها فرح ولقيت حد متحمس اوي وشغال رقص ؟! بقي بص علي رجله كويس جدا .. لأنها الحاجة الوحيدة اللي بيقال أنهم مبيقدروش يغيروها 💙😅
بس كده
google-playkhamsatmostaqltradent