recent
أخبار ساخنة

الملكة ناريمان اخر الملكات

⭕ في مثل هذا اليوم. : ٣١ أكتوبر ١٩٣٣ ..

👈 ميلاد الملكة ناريمان الزوجة الثانية للملك فاروق الأول وآخر ملكات مصر .. 

▪️ولدت ناريمان صادق بالقاهرة في ٣١ أكتوبر عام ١٩٣٣ ، والدها هو حسين فهمي صادق وكيل وزارة المواصلات وهو نجل علي بك صادق من أعيان مصر في ذلك الوقت وآخر منصب تقلده قبل وفاته هو سكرتير عام وزارة المواصلات أما والدتها فهي أصيلة هانم ابنة كامل محمود من أعيان محافظة المنيا ..

▪️كانت ناريمان الابنة الوحيدة لأبويها وقد عاشت طفولة سعيدة كان والدها يخاف عليها فألحقها بمدرسة مصرية عادية قريبة من مسكنهم مفضلا ذلك على ان يلحقها في مدرسة لغات بعيدة عن سكنهم وقد توقف تعليمها عند المرحلة الثانوية، وقد اتسمت ناريمان بالجمال و الرقة و الهدوء و سعى الى ابيها الكثير من الخطاب لخطبتها ، الى ان وقع اختيار والدها على الدكتور محمد زكي هاشم المحامي المعروف وتم تحديد موعد الزفاف وجاء اليوم الذي ذهبا فيه لانتقاء خاتم الزواج من أحد كبار تجار المجوهرات ، لكن القدر و النصيب كان له رأي آخر !! .. 

▪️بعد انفصال الملك فاروق عن الملكة فريدة ، كان عليه ان يتزوج مرة اخرى فوضع مواصفات لزوجته المقبلة و ملكة مصر الجديدة وكانت هذه الشروط هي أن تكون الزوجة وحيدة والديها و أن تكون فتاة مصرية خالصة مئة في المئة ، وأن تكون من الطبقة المتوسطة العليا ولا تكون من طبقة الباشوات ، على أن تبلغ من العمر ١٦ عاما وأن تكون قادرة من النوحي الصحية و الجسمانية أن تحمل له طفلا  وكانت جميع الشروط تنطبق على ناريمان وبالفعل حظيت الفتاة بالرضا والقبول من الملك . وفي إحدى زيارات الملك فاروق الأول لأحمد باشا نجيب الجواهرجي ، الذي يتعامل معه دائما، وقع اللقاء الأول بين ملك مصر والسودان وناريمان صادق التي ذهبت وقتها مع خطيبها المحامي محمد زكي لانتقاء خاتم الشبكة ..

▪️مع الاحتفال بعيد ميلاد الملك الحادي والثلاثين ، تم الإعلان عن نبأ خطوبة فاروق بناريمان صادق .. 

▪️تتزوج الملك فاروق في حفل زفاف ملكي مهيب . وتنجبت الملكة ناريمان ولي العهد الامير أحمد فؤاد الثاني وسط فرحة غامرة ، لكن بعد ذلك سرعان ما انقلبت الامور رأسا على عقب !! .. فقد تصاعدت المشكلات في مصر ودخلت البلاد مرحلة مضطربة وتوالت أحداثا هزت البلد بأثرها كان أبرزها حريق القاهرة ومعركة الشرطة في الإسماعيلية ، الى ان اندلعت احداث ٢٣ يوليو ١٩٥٢ و تم اقصاء الملك فاروق عن الحكم وتم تعيين الأمير الصغير أحمد فؤاد الثاني ملكا على البلاد خلفا لوالده فاروق المعزول و تم إجبار الملك على مغادرة البلاد ، لتغادر الملكة ناريمان مع الملك فاروق و أبنائه مصر متجهين الى ايطاليا حيث المنفى على يخت المحروسة وظلوا في إيطاليا ثلاثة أيام . وصل فاروق وناريمان إلى كابري وسجل فاروق نفسه في الفندق صاحب الفخامة الملكية الأمير فاروق فؤاد أمير مصر وكان يقضي وقته في هذه الأثناء في اصطحاب الأميرات الصغيرات للسياحة وبعد أقل من شهرين غادر فاروق كابري إلى كارل، حيث استقر هناك في قصر يقع على جبال الألب خارج روما وقد كان الملك فاروق حريصا على إسعاد أسرته و حريصا على أن يعيشوا حياة كريمة ولكن سرعان ما بدأت تنشب الخلافات بين الملك فاروق والملكة ناريمان !! 

▪️انفصل فاروق عن ناريمان بعد أن أصبح من الصعب استمرار الحياة بينهما ، وعلى ما يبدو ان الملكة لم تستطع تحمل المنفى و استحالت الحياة بينهما ، لتعود ناريمان إلى مصر و رفض فاروق أن يترك لها الملك الصغير وخيّرها بين البقاء أو العودة من دون ابنهما وعاش الأمير الصغير مع والده ولم تشاهده ناريمان، إلا بعد مرور عامين حيث سمح لها فاروق أن ترى ابنها لأول مرة عام ١٩٥٥ ..

▪️وقد تم منح الملكة ناريمان جواز سفرا مصريا من قبل الحكومة المصرية و تم السماح لها بدخول القصور الملكية المصادرة للحصول على بعض المتعلقات ..

▪️وبعد ثلاث اشهر من انفصالها من الملك فاروق وهي شهور العدة التقت بالطبيب ادهم النقيب بالاسكندرية اثناء زيارتها لعيادته وعرض عليها الزواج وبالفعل تزوجت من الطبيب ادهم وانجبت منه ابنها اكرم وبعد عده سنوات طلبت الطلاق وتم الانفصال عام ١٩٦٤  وبعد ذلك تزوجت من طبيب ولواء شرطة هو اسماعيل فهمي عام ١٩٦٧ ولم تنجب منه أبناء بناء على نصيحة الأطباء للحفاظ على صحتها ..

👈 بدأت صحة الملكة ناريمان منذ أواخر الستينات في التدهور بشكل تدريجي حتى رحيلها يوم ١٦ فبراير عام ٢٠٠٥ ، لترحل عن عالمنا آخر ملكات مصر .. الملكة ناريمان ..


google-playkhamsatmostaqltradent