recent
أخبار ساخنة

فضيحة ايمن نور مع فيروز

تعددت فضائح قيادات جماعة الإخوان الإرهابية،

 فبعدما فشلت هذه القيادات في إحداث اضطرابات في مصر،

 يبدو أنها انشغلت بالصراعات الداخلية للحصول علي مزيد من أموال التمويلات فضلاً عن إرضاء رغباتهم ونزواتهم التي ظهرت في عدد من التسريبات المؤخرة، وأحدث تلك الوقائع هي الخلافات بين الهارب أيمن نور والإخواني عزام التميمي، وكانت فيروز حليم المذيعة الإخوانية سبباً رئيساً وراء الخلاف.

وكشفت مصادر أن المذيعة فيروز حليم
 كانت ومازالت سبباً في الخلاف بين أيمن نور وعزام التميمي 
، والذي بدأ منذ فترة، مع توظيف فيروز لجمع تبرعات والدعم للجماعة الإرهابية،
 وهو ما حاول الهارب أيمن نور استغلاله للحصول على جزء من تلك التمويلات لصالح قناة الشرق الإخوانية، التي يديرها في تركيا، وبعد محاولات من التقرب إلى فيروز تمكن من ضمها إلي صفه، بحسب المصادر.

وقالت المصادر إن العلاقة تطورت بينهما، وحاول أيمن نور الدخول في علاقة معها، 
ولكنها قابلت طلبه بالرفض، مشترطة أن يتزوجها رسميًا، ورفض أيمن نور تزوجها ولكنه لم يتوقف عن محاوله النيل منها والضغط عليها.

فيروز تلجأ إلى عزام التميمي لوقف ضغوط أيمن نور
وأضافت المصادر أنه أثناء محاولات أيمن نور في ملاحقه فيروز وزيادة الضغوط عليها لتخضع له، لجأت المذيعة الإخوانية إلى عزام التميمي لوقف أيمن نور عن ملاحقتها.

وتعاطف عزام التميمي مع شكوي فيروز، بحسب المصادر، وتصدى لأيمن نور طالباً منه الابتعاد عن فيروز، ثم أعجب بها "التميمي" واتفقا أن يتزوجاً عرفياً، وبالفعل عرض عليها الزواج فقبلت، ولكن مقابل أن تعمل كمذيعة فى قناة الحوار المملوكة للتميمى.

وتابعت المصادر أن الزيجة العرفية بين فيروز والتميمي وقعت بالفعل، لكن دون الإعلان عنها خوفًا من زوجته الأولى التى تقيم في لندن، ويقيمان حالياً فى فندق جراند ويندهام بإسطنبول.

وأوضحت المصادر أن تلك الخطوة تسببت في وصول علاقة نور والتميمي إلى طريق مسدود، وزيادة الخلافات بينهما الفترة الأخيرة.
أيمن نور يتورط في اتهامات جنسية
وتعددت الاتهامات الموجهة لأيمن نور الفترة الأخيرة، من بينها الاتهامات التي وجهها عدد من العاملين المفصولين بقناة الشرق، التي يديرها الهارب أيمن نور، والذين تداولوا معلومات عن 3 فضائح جنسية مع 3 سيدات يعملن بالقناة الإخوانية من جنسيات عربية مختلفة، إحداهن مصرية والأخرى سورية والثالثة عراقية.

وقالت المصادر،  إن هناك 3 وقائع جنسية ارتكبها أيمن نور خلال الفترة الماضية، جميعها لعاملات بقناة الشرق من الجنسيات العربية الثلاث، أولها مع موظفة مصرية، تعمل بقناة الشرق، وحاول أيمن نور التحرش بها، وبعد أن صدته ادعى أنها عميلة للإمارات، وطلب من لجان الإخوان الإلكترونية تشويه صورتها.

وتابعت: الضحية الثانية كانت سيدة سورية تعمل بالقناة، وتحرش بها "نور"، أما الواقعة الثالثة فخاصة بموظفة عراقية تعمل بالقناة أيضًا، وتقدمت بشكوى رسمية ضده للسلطات التركية، ما دفعه لمساومتها مقابل 10 آلاف ليرة، للتنازل عن القضية.
google-playkhamsatmostaqltradent