المرشح مصطفي الشعار يفصح عن الغرض من ترشحة لمجلس النواب بميت غمر

اكد مصطفي الشعار أن الغرض من ترشحة هو خدمة أهالي ميت غمر وان اول أولوياته مستشفي ميت غمر وحل مشاكل الكباري التي تربط بين ميت غمر وزفتي ومشكلة محلات السكة الحديد ومشاكل التعليم والصحة وأكد الشعار أنه يسعي أيضا الي      أولاً: حصر كل طرق مركز ميت غمر التي تحتاج إعادة للحياة مرة أخري والتحرك على كل المحاور لعلاجها والتعامل مع مشكلاتها وطرحها أمام الجهات المسئولة لعمل اللازم بخصوصها لتصبح طرق آدمية تصلح لسير السيارات .
ثانياً: العمل على تفعيل دور حقيقي  للمستشفيات والوحدات الصحية والطاقة الهائلة المهدرة فى مجال الصحة فى الأرياف وفى قري مركز ميت غمر بطرح خطط تشغيل عملية تعتمد على التعاون بين مؤسسات الحكومة والمجتمع المدني متمثلا فى الجمعيات الأهلية والاتحادات الشبابية  لخلق كيان صحي حقيقي يقدم خدمات حقيقية ومؤثرة للمواطن ولدي خطة كاملة لهذا الامر سأعمل على تنفيذها إن شاء الله مع الجهات المعنية بالدولة ليحظي كل مواطن بالخدمة والرعاية الصحية التي يستحقها.
ثالثاً:تبني القضايا المجتمعية الهامة مثل قضايا التعليم والدروس الخصوصية ومشكلات المعلمين والمدارس لخلق بيئة تعليمية صالحة فى مجتمعنا وحياة أبنائنا للنهوض بالتعليم فعليا .
رابعاً: تبني خطة لدعم ومساندة المرأة الريفية وخاصة الأرامل والغير قادرين من خلال دعمهم عن طريق صناديق الدولة الخاصة للحصول على فرص وقروض وتدريب يمكنهم من تنمية أنفسهن وتغيير حياتهن بامتهان أعمال حرفية من خلال المنزل يستطعن به مساعدة أنفسهن وتربية أولادهم بشرف (وتوجد لدي رؤية وخطة متكاملة لهذه الرؤية).
خامساً: التنمية الزراعية ودعم الفلاح المصري من خلال العمل على تخفيف الأعباء عن كاهله وتقديم حلول عملية تعيد للزراعة أهميتها وتخفف العبء والعقبات التي يواجهها الفلاح خلال سنوات سابقة أدت لما يعانيه الفلاح الآن وعودة الدور المحوري والهام للجمعية الزراعية فى حياة الفلاح والدعم المفقود حالياً في كل الأمور الفنية والتقنية وتنظيمية لإعادة الفلاح لدوره الهام والحيوي فى حياة المجتمع وما يصاحب ذلك من أنشطة ريفية مرتبطة بالفلاح وأسرته وإعادة الدور العظيم للقرية فى دعم اقتصاد المدينة كما كنا (ويوجد رؤية ودراسة كاملة أيضاً عن هذ الموضوع )
سادسا:مواصلة رسالة الإصلاح والتغيير فى مركز ميت غمر من خلال تبني كل القضايا الهامة التي تمس دائرتنا والوصول بها للجهات المعنية والمسئولة لإحداث تغيير فعلي وطرح مطالبات القوانين والتشريعات التي تحد من الفساد وتساعد وتدعم التغيير نحو مستقبل أفضل إن شاء الله .
سابعاً: عمل مقرات دائمة فى كل قرية ومدينة ميت غمر تكون مركزاً دائماً لتلقي والتعامل مع مشكلات المواطنين الهامة والعامة وأيضاً الخاصة التي تحتاج دعم المسئولين وجعلها من محاور الاهتمام والعمل عليها بكل جد واهتمام حتي لا يشعر المواطن بالإهمال الذي لمسه من السابقين الذين مثلوه سابقاً.
ثامناً:دعم الكيانات والاتحادات والروابط الشبابية فى كافة القري وربطها بالجهات المسئولة التي تستطيع دفعها لتقديم دور مجتمعي قوي حيث أن الشباب هم عماد الأمة وهذه الكيانات تضيف بقوة عندما نتعامل معها بالطريقة الصحيحة وربطها بالوحدات المحلية والتنسيق بما يحقق نجاحات وطفرات سريعة بالمجتمع بين الجهات الرسمية والمجتمعية ولدي تجربة ناضجة فى هذا المضمار ستفيد الجميع إن شاء الله .
تاسعاً: التحرك لتنمية المرأة الريفية والنهوض بها ثقافياً ومجتمعياً بما يحقق مجتمع صالح وذلك من خلال التوعية والندوات والدورات المتكررة ثقافياً وتربوياً واقتصادياً وبيئياً وسياسياً فى القري للجهات المسئولة والمعنية بالدولة عن هذا الأمر حيث أن الأم والمرأة بشكل عام تلعب دورا مركزيا فى كل نواحي الحياة مع ربط النماذج الناجحة بمركز ميت غمربهذا النوع من التنمية والعمل على إنشاء مراكز دائمة مخصصة لهذا المحور فى كل مكان ممكن بمركز ميت غمر.
عاشراً: دعم الشباب بالعمل على إنشاء مراكز تدريب وتأهيل عملية وعلمية بمركز ميت غمر توفر لهم الدورات والخبرات المطلوبة للتأهيل لسوق العمل ومحاولة ربط هذه المراكز بالشركات واسواق العمل على مستوي الجمهورية وحتي بالخارج ووربط الشباب بمجتمعه الإنتاجي وتوفير دراسات وجهات توجه الشباب لفرص عمل حقيقية وفعالة يستطيعون بها خلق مستقبل ناجح وفعال لأنفسهم وبلدهم إن شاءا الله .
احدي عشر: التحرك مع كل القري المحرومة من الصرف الصحي والخدمات العامة التي تنقصها لتحقيق أحلام هذه القرى ومطالبها والتي هي حق الجميع من الدولة .
إثني عشر: العمل علي انشاء مصانع تدوير قمامة بمركز ميت غمر للتخلص من مشكلات تراكم القمامة التي تلوث شوارعنا وطرقنا وحياتنا وقد سعيت من قبل فعلا لاقامة اول مصنع بشكل عملي وحصلنا علي موافقات المحافظة ولكن توقف بسبب بعض العقبات التي سنعالجها ونستأنف العمل عليه ان شاء الله واعد الجميع ان يكون التخلص من هذا المرض الخبيث احد اهم اولويات عملي لخدمة الدائرة
ثالث عشر: الاهتمام بملف ذوي الاعاقة وايجاد سبل لدعمهم اجتماعيا وإداريا بما يحقق طموحاتهم وتطلعاتهم سواء ملف التوظيف او مراكز الخدمات الطبيه المخصصة لهم ودمجهم مجتمعيا بما يتوافق مع اتجاه الدولة لدعمهم علي كافة المستويات

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الغاء العمل بالقانون ١٤٨ والعودة للقانون القديم

عاجل رابط نتيجة الثانوية العامة واخر الاخبار

توظيف الأموال فخ للنصب والاحتيال علي البسطاء بزفتي