رشا عبد الفتاح تكتب عن المراهقة المتأخرة

المراهقة المتأخرة إن المراهقة المتأخّرة أو ما يسمّى علميًا بأزمة منتصف العمر، هي انعطاف وتغير في الهوية النفسية والثقة بالنفس، والتي يمكن أن تحدث لدى الأفراد في منتصف العمر، وعادة ما تظهر علاماتها عند الرجل بين 45 و 64 سنة، وتظهر علامات مراهقة المرأة في سن الأربعين إلى الخمسين، ويتم وصف هذه الظاهرة على أنها أزمة نفسية ناجمة عن الأحداث التي تبرز سن الشخص المتزايد، والوفيات التي لا مفرّ منها، وربما أوجه القصور في الإنجازات في الحياة، وقد ينتج عن ذلك مشاعر من الاكتئاب والندم والقلق، أو الرغبة في تحقيق الشباب أو إجراء تغييرات جذرية على نمط حياتهم الحالي.[١] أسباب المراهقة المتأخرة ناقَشَ البحث الأكاديميّ فكرة المراهقة المتأخرة وأزمة منتصف العمر باعتبارها مرحلة يمرّ بها معظم البالغين، وحاول مناقشة مسائل كأسباب المراهقة المتأخرة وأزمات منتصف العمر عند الذكور في سنّ الخمسين، أو علامات مراهقة المرأة في سنّ الأربعين وغيرها، ويُعتقد أنّ نوع الشخصية وتاريخ الأزمة النفسية يهيّئ بعض الناس لأزمة منتصف العمر، فالأشخاص الذين يمرون بهذه الأزمة يعانون من مجموعة متنوعة من الأعراض ويظهرون مجموعة متباينة من السلوكيات


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الغاء العمل بالقانون ١٤٨ والعودة للقانون القديم

عاجل رابط نتيجة الثانوية العامة واخر الاخبار

توظيف الأموال فخ للنصب والاحتيال علي البسطاء بزفتي