recent
أخبار ساخنة

مصرع أسرة كاملة في حادث الكريمات

سلمي محمود تكتب عن .. مصرع الأب والأم والجدة والشقيقة ونجاة الرضيع في حادث الكريمات ببني سويف.

كتب: سلمي محمود حسن


بعد عدة أيام في المصيف بمدينة العين السخنة، بصحبة والدته، وزوجته وأبناءه الثلاثة، قرر محمود صبيح العودة مرة أخرى إلى مسقط رأسه بمدينة سوهاج، ليباشر أعماله حيث إنه يمتلك محل مفروشات بشارع القيسارية بوسط المدينة.
محمود، يبلغ من العمر 30 عاماً، حاصل علي ليسانس حقوق، لم يعمل بمهنة المحاماة، وفضل أن يعمل في مشروعات خاصة، حتى أصبح يمتلك محلات المصطفي للمفروشات في شارع القيسارية بجوار مسجد العارف بالله، ويقيم بمدينة جرجا جنوب المحافظة.
الموت كان ينتظر الأسرة على الطريق الصحراوي الشرقي بجوار بوابة الكريمات، عندما اصطدمت بهم سيارة نقل وجها لوجه في أحد الأماكن التي يجري بها أعمال رصف بالطريق ولم ينج من الحادث سوى يوسف البالغ من العمر 6 أشهر، وتوفى والده ووالدته وشقيقتيه وجدته.
محسن صبيح، ابن عم الشاب المتوفي روى لـ"المدار" تفاصيل ما حدث مع أقاربه على الطريق الصحراوي، موضحًا أن ابن عمه محمود، اصطحب أسرته المكونة من زوجته البالغ من العمر 25 عاما، ووالدته، وأبناءه الثلاثة رزان 4 أعوام، وزينب، عامين، ويوسف 6 أشهر، بسيارته الخاصة وتوجه للمصيف منذ أيام بمدينة العين السخنة.
وأضاف، أنهم تلقوا اتصالًا هاتفيًا أمس بحدوث تصادم للسيارة التي تقل ابن عمه وأسرته وسيارة نقل وتبين أن محمود وزوجته ووالدته وابنتيه قد توفوا في الحادث، ولم ينجو من الحادث الأليم سوى يوسف.
ولقي خمسة أفراد من أسرة واحدة مصرعهم، وأصيب آخر، مساء امس، في حادث تصادم بين سيارة ملاكي وأخرى نقل على الطريق الصحراوى الشرقي أمام بوابة الكريمات اتجاه بني سويف.
وتلقت شرطة النجدة ببني سويف، استغاثات من عدد من المواطنين على الطريق الصحراوي، بوقوع تصادم بين سيارة ملاكي رقم "ي ف 8157" وسيارة نقل "ه ي ص 3436 ".
وعلى الفور دفع مرفق الإسعاف بسيارات لنقل جثتي الأب والأم والمصاب إلى مستشفى حلوان، ونقلت سيارات الإسعاف، الجثث إلى مستشفى أطفيح المركزي.
google-playkhamsatmostaqltradent