recent
أخبار ساخنة

قانون التصالح قضية وطن

قانون التصالح لإسترداد الوطن 

بقلم الكاتبه الصحفيه والشاعره ساره منصور علام

أيها الشعب المصري العظيم حديثي اليوم ليس للتضليل أو التهويل أو لتوجيه الإتهام لأحد بل لبيان الحقائق أمام كل مواطن مصري غنياً أو ففيراً قوياً أو ضعيفاً لإيماني الثابت الراسخ أن مصر الحبيبه الوطن هي المأوى والملاذ والسكن والراحه والأمن والأمان والإطمئنان والاستقرار والانتصار والتنميه والبناء والتقدم والازدهار والقوه والحكمه والاتزان والأصاله والرياده والقياده
و أود في بداية حديثي أن اقول لكم أنني قد صُدمت ولم يعد يتحمل عقلي وفكري وقلبي مشقة المعاناه والألم الذي أحسست به من هول ما اراه من تعديات على أملاك الدوله وعلى الأرض الزراعية وهذا عبث بمُقدرات ومُمتلكات الشعب المصري من صنف من البشر ارتدوا ثوب الإنانيه والطمع والجشع ليسعدوا هم وابنائهم وأحفادهم ويشقى الملايين من أبناء الشعب المصري وهُنا أقول بكل صدق وأمانه أن قانون التصالح هو إسترداد لحق الوطن ونقطة إنطلاق للعلاج الحقيقي للمشكله وسيذكر التاريخ أن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية القائد الأعلى للقوات المسلحة قد اختار التدخل والعلاج ليس بالمُسكنات بل بالمواجهه الحقيقيه للفساد والمُفسدين وأطماع الطامعين وخوارج العصر والشياطين والأشرار غير حريص على شيء إلا تحمل أمانة المسئوليه أمام الله والشعب وفاءً للقسم لذا انحاز إلى الشعب بإختيار طريق البناء والتنمية والإصلاح في كل مجالات الحياه في مصر فلم يتبع إسلوب دفن الرأس في الرمال بل واجه بكل عزيمه وإصرار وقوه و شجاعه وحزم مشكلة التعديات على أملاك الدوله والأرض الزراعية
وهُنا أقول إن ما فعله رئيس مصر الذي وقف يوماً ما أسداً جسوراً بزيه العسكري حاملاً روحه على كفه ضد جماعة الإخوان الإرهابية والمخططات العدائيه الأجنبيه لإنقاذ مصر وشعبها لا يمكن أن يأخذ قرار إلا من أجل مصلحة شعب مصر العظيم فهو يتاجر مع الله بكل إيمان وقوه وثبات ومعه جيش مصر وشرطة مصر وكلنا يداً واحده مع رئيس ترعاه العناية الإلهية فلقد حقق من الإنجازات في 6 أعوام ما لم يتحقق خلال ال 60 عام الماضيه
أيها الشعب المصري العظيم احذروا الشائعات الكاذبه من اؤلئك الإرهابيين أعداء الوطن والدين والحياه والإنسانيه عبر القنوات الفضائية المعاديه ومواقع التواصل الإجتماعي الكاذبه المموله فهم الخونه العملاء واللصوص والمعتدين على حقوق وأملاك الشعب انهم أعداء الوطن والدين والحياه والإنسانيه والبشرية جمعاء ولهم الخزي والعار وليعلموا أن مخططاتهم لن تزيد الشعب إلا قوه وصلابه وتماسك وتكاتف مع ابن مصر القائد العظيم البار الإنسان الفارس النبيل المخلص الشريف الشجاع الحكيم المتواضع الخلوق المحترم الصادق الموضوعي والصريح والواضح
قائد مسيرة التنمية والتحدي والبناء الأب الروحي لنا جميعاً سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية القائد الأعلى للقوات المسلحة هدية الله واختياره لمصر وشعبها
يا سيادة الرئيس إن جميع التعديات على أملاك الدوله وأرض الشعب تمت عمداً مع سبق الإصرار والترصد من فئه ضاله في غفله من الزمان مُنذ أكثر من 50 عاماً ليزدادوا ثراءً على حساب جموع الشعب وتطبيق قانون التصالح ضروره حتميه لوقف نزيف الإعتداءات على أملاك الدوله فأنتم الرمز والظهر والسند لكل المصريين وهذا ليس ظلماً بل عدلاً ونقطة إنطلاق لإسترداد الوطن وعلاج جذري فالمعتدين يُريدون المال والغنى والثراء والشعب يُريد الحياه فهم أهل الباطل ومروجي الإشاعات والأكاذيب وأنتم على الحق المُبين وسيذكر التاريخ بكل فخر وإعتزاز وشرف أنكم تحملتم المسئوليه وأديتم الرساله بإخلاص منقطع النظير و بشرف وعزة وكبرياء ابن المؤسسة العسكرية المصرية قائد مصر الذي حافظ عليها وعمل من أجل تقدمها وازدهارها
العار كل العار على كل فاسد مُفسد لص سارق معتدي مُخرب حاقد مروج إشاعات ضد مصر وقائدها وشعبها النبيل الأصيل
والنصر كل النصر للمصريين 
والبقاء والخلود والثبات والوحده والترابط والتنمية والبناء والتقدم والازدهار والانتصار لمصر وشعبها العظيم وقائدها و جيشها وشرطتها وجميع مؤسساتها الوطنية 
تحيا مصر . تحيا مصر . تحيا مصر
google-playkhamsatmostaqltradent