recent
أخبار ساخنة

رحمة الشبيني تكتب عن الامل والكفاح

```الأمل والكفاح رغم الظروف كلاً منا لديه طموح ولديه هدف رغم عدم توافر الفرص ولكن هناك شيئاً ما يدفعنا لكي نسعي وراء ما نريد لنتبع الهدف والقوة أن نبقي دائماً صادقيين برغم من تلك الحياة المليئة بالأكاذيب``` 
 ```وكأنها أصبحت حياة بدون الوثوق بأحد لما كل هذا؟
  توقعات خاطئة بعض الشئ لمن هم أقرب اليه ولكن الخذلان دائماً يكون أضعف احتمالات ومن الصعب أن  تفقد ذلك  
ولكن تلك الحياة بين البداية ونهاية مجهولة 
لديك هدف للوصول الي إدراجك إذن لا تدع نفسك تكون في الهاوية 
ثق جيداً بما لديك وليتك تسير عكس طيار حياتك أن حاولت الحياة أضعافك كن قويا لمواجهه تلك الظروف 
أحياناً نشعر بالضعف الشديد ولكن كل ضعف يولد قوة كبيرة 
هناك الكثير من حقق أحلامه ولم تكن لديه امكانيات ولكن لقد قام فقط بتصديق حلمه وجعله علي أرض الواقع```
 ```ذلك الشاب الطموح في سن العشرين ولكنه لم يفقد حماسه لديه أبتسامة تقضي علي اليأس لديه إيمان بالله وبذاته بالرغم من ماحدث من صعوبات للوصول إلي إدرجه ولكنه إيمانه بهدفه كان يقين بيداخله ليسعي لأن يكون شيئاً نادر 
هناك من يعيش نفس الظروف ولكنه يتبع طريقاً سيئاً علينا بعكس طيار الحياة لتقودك لتكون قدوة لشباب وأجيال 
محمد الذى أصبح مسئولاً عن اللجنة الاقتصادية لمجلس الشباب العربي للتنمية المستدامة 2030 
عرف أن موقع جامعة الدول العربية للشباب العربي في عام 2018، كان بيعلن عن انضمام دفعات جديدة فقدم واتقبل بعد اختبارات كتير عن التنمية المستدامة والخطط الناجحة لناهضة الدول 
ومن خلال مشاركته كعضو فعال في برنامج التنمية المستدامة ضمن مؤتمر شباب الشباب العالم
أتعرف على شباب من دول العالم
 وتبادل الخبرات والأفكار الاقتصادية للنهضة باقتصاد الدولة
ووفقاً لـ محمد فقد حظت أفكاره بإعجاب بعض الوزراء الذين شاركهم في المبادرات والفاعليات الشبابية للتنمية كل الناس كل يعلم انه من البحيرة كان يقوم والده بمهنه النقاش وأكتسبها من والده ويعمل بها في أوقات فراغه
 يحضر الماجيستير في القانون الدولي عشان يخدم بلده بأفكار جديدة وناجحة
 محمد إبراهيم، 23 عاماً، من أبناء محافظة البحيرة، حاصل على ليسانس حقوق بجامعة طنطا.
```
google-playkhamsatmostaqltradent