recent
أخبار ساخنة

سيادة القانون يسود السلام

في اليوم العالمي للقانون.. خبير قانوني: إذا ساد القانون في الدولة ساد السلام
كتبت هاجر معمر بلده

احتفت المؤسسات القانونية والتشريعية في عدد من دول العالم باليوم العالمي للقانون والذي وافق 13 سبتمبر من كل عام، وبرغم عدم توافر معلومات كافية حول اختيار هذا اليوم إلا أن العديد من المؤسسات تحتفل كل على طريقته.


والمعروف أن كلمة قانون، أصلها لاتيني مأخوذة من الكلمة اليونانية - canon- التي تعنى فى اللغة اليونانية "العصا المستقيمة" والهدف الرئيسي من القانون تحقيق الانضباط والاستقامة بغرض تحقيق الصالح العام.  

والقانون مباحث كثيرة من الناحية العملية هو العلم الاجتماعي والذي يطلق عليه "Low" باللغة الإنجليزية، حيث يختص بالإنسان وبتصرفاته وسلوكه مع نظائره، فضلا عن أعماله وردود فعله، ويهدف القانون بشكل مباشر للحكم على الجماعات الإنسانية في القضايا المختلفة، حتى لا تصبح العلاقات بين الناس على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في حال من الفوضى ينظمها كل فرد وفق ما يحب ويرغب.   

وينظم القانون المعاملات بين الناس وبعضهم البعض كما أن الممارسة العملية فى المجتمعات سواء من الناحية الدولية أو المحلية تحتاج التعرف على القوانين والعلم التام بقوانين كل مهنة ودولة يعيش فيها الأشخاص، فالقانون مجموعة من القواعد والأسس التى تنظم سلوك أفراد المجتمع والتى يجب على الأفراد اتباعها.


والقانون فى السياسة وعلم التشريع هو مجموعة قواعد التصرف التى تجيز وتحدد حدود العلاقات بين الناس والمنظمات وبين الفرد والدولة، وتشريع العقوبات للمخالفين للقانون .

فى هذا السياق، أكد الدكتور العٌماني سعود عبد العزيز العوضى، المتخصص فى الضوابط الشرعية للدساتير بالفقه الإسلامى والقانون، أن ترسيخ مبدأ "دولة القانون" فى بناء أي دولة يدفع بتقدمها ويحقق التوازن بين السلطات وبالتالى تقوى علاقة المواطن بالدولة.
google-playkhamsatmostaqltradent