recent
أخبار ساخنة

حوار مع جندي القطار

فى منزل المجند عبد الله مسعد بالمحلة صاحب فيديو القطار 


كتبت/ شيرين لقوشة

حصل موقف المجند عبد الله مسعد محمد عنتر صاحب مقطع فيديو " قطار المنصورة " أعجاب المصريين الذين أشادوا بحسن خلقه وضبط النفس عند محاولة الكمسرى السخرية منه وإهانته بسبب عدم قدرته على دفع قيمة التذكرة مطالبين بتكريمه .

 كانت فى منزل المجند عبد الله مسعد عنتر ابن مدينة المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، وألتقت بأسرته لتتعرف عن ردود أفعالهم عقب أنتشار مقطع الفيديو الشهير .

"حس بكسرة نفس "، هكذا بدأ محمد شقيق المجند عبد الله، حديثه وقال: أنه لاحظ بتغيير عند لقاء شقيقه، حيث أنه كان دائم المرح والمزاح ، فضلا عن انطوائه ورفضه تناول طعام والدته على غير عادته بسبب شعوره بالإهانة وكان يرفض فى البداية أن يروى ما حدث معه خوفا مشاعر الأسرة وفضل السكوت والبعد عن الأخرين.

وأضاف، أن شقيقه عبد الله روى له بعد ألحاح " أنه عند عودته أضطر إلى ركوب القطار لأنها الوسيلة الأقل تكلفة نظرا لعدم وجود أموال كافية معه وطلب منه الكمسرى بأسلوب غير لائق قيمة التذكرة قائلا له أنتو ماشيين فى البلد كدا !! ورد عليه أن الأموال لا تكفى ثمن التذكرة وعلى استعداد لاتخاذ كافة الاجراءات القانونية معه، ثم حدثت مشادات كلامية بينهم قام على أثرها الكمسرى بالتطاول عليه وجذبه من ملابسه وهنا تدخلت السيدة ودفعت ثمن التذكرة نيابة عنه وطالبته بالعودة لمقعده لانهاء الموقف .

وتابع محمد شقيق الجندى عبد الله ، أنه حاول التخفيف عنه ولم يكن يتصور قسوة ما حدث إلا عند مشاهدته الفيديو على صفحات التواصل الأجتماعى عقب عودة شقيقه إلى التدريب مرة أخرى بالقاهرة، حينها شعر بحزن شديد لكن أعتزار وزير النقل الفريق كامل الوزير أثلج صدورهم ورد حق شقيقه .

وأشار، أن " عبد الله "حاصل على دبلوم صنايع لم يمضى على فترة خدمته سوى شهر واحد فقط ومسئول معه عن إعالة أسرته ووالدته حيث أنهم يمتلكوا " كشك صغير " تركه والدهم قبل وفاته والجميع يشهد بحسن خلقه وعدم التجاوز فى حق أى شخص.

ومن جانبه أوضح عبد النبى عم المجند عبد الله، أنه شاهد الفيديو ولم يتوقع أن هذا المجند هو نجل شقيقه لافتا، أنه فخور بموقفه النابع من احساسه بمسئولية البدلة التى يرتديها فهو أحد جنود جيش مصر العظيم لافتا، أنه يتمتع بسمعة طبيبة والجميع يشهد بحسن خلقه وتعامله مع الأخر 

ووجه عم المجند عبد الله رسالة لجميع المتعاطفين معه بعد انتشار الفيديو، "عمرنا ما هنقلق على مصر طول ما أحنا بنخاف على بلدنا وبنتفاعل مع بعض فى الخير"، وقدم الشكر للفريق كامل الوزير الذى أتخذ إجراءات صارمة فى الحال ضد الكمسرى حتى لا تتكرر مع شخص أخر كما قدم الشكر للسيدة " صفية أبو العزم " بعد موقفها الأنسانى الذى دل عن أنها أم مصرية أصيلة .

وفى سياق متصل، أكد أحد جيران المجند عبد الله، أنه يحترم الكبير والصغير والجميع يشهد بخلقه وتربيته، فضلا عن موقفه الرجولى فى الوقوف بجانب أسرته وأعالتهم مع شقيقة الأكبر ومنذ طفولته وهو يشعر بالمسئولية رغم صغر سنه وطوال حياته مجامل ومحبوب من الأخرين لافتا، أنه عندما شاهد مقطع الفيديو شعر بغضب شديد من الكمسرى.

وكان قد انتشر على مواقع التواصل الأجتماعى مقطع فيديو يوضح قيام كمسرى قطار المنصورة بطلب ثمن التذكرة من مجند وحدوث مشادات كلامية بينهم ما دفع الركاب الى التدخل لفض المشاجرة وقامت أحدى السيدات بدفع ثمن التذكرة لأنقاذ الموقف  .
google-playkhamsatmostaqltradent