هند شاهين نكتب عن العمالة الغير منتظمة

كتب _هند  هاني شاهين

العمالة الغير منتظمة في مهب الرياح

قال محمد سعفان، وزير القوي العاملة ، إن الركيزة الأساسية في نجاح منظومة العمالة غير منظمة، هي الشركات العاملة في المشروع، وليست وزارة القوي العاملة بمفردها أو الجهات المختصة المعاونة.

جاء خلال لقاء وزير القوي العاملة، في جولة الميدانية بمدينة العالمين الجديدة، مسؤولي الشركات المنفذة للمشروعات بالمدينة بحضور المهندس أسامة عبد الغني رئيس جهاز المدينة، وفي إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لرعاية هذه الفئة بالمشروعات الكبري صحياً واجتماعياًو تأمنيناً.

وأوضح سعفان أن الهدف من هذه المنظومة هي رعاية القوي العاملة اجتماعياً وصحياً خصوصاً أن أنواع التشيد والبناء تحتاج إلى عمالة كبيرة ورعاية أكبر، ومشدداً علي أن توجيهات الرئيس بضرورة رعايتها وتوفير كل السبل لتحقيق ذلك.

وأكد الوزير علي هذه المنظومة بمدينة العالمين التي بها ماقرب من 60ألف عامل غير مننظم، والتي نحن بصددها اليوم بدءاً لرعايتها صحياً واجتماعياً.


وقال أيضاً أن العمالة الغير منتظمة ليست موجودة في قطاع المقاولات فقط وإنما في قطاعات الزراعة والصيد ومجالات أخرى كثيرة ، تحتاج إلى جميعها إلى توفير الرعاية اللازمة.

ونوه ايضاً أن الشركات اشتركت في تلك المنظومات حققت النجاح المرجو منها الوصول إلى قاعدة بيانات متكاملة شغلت رعاية كل فئة صحياً واجتماعياً وتأمنيناً .


وأوضح سعفان أن العمل يتم حالياً بالتعاون مع مصلحة الأحوال المدينة لتسجيل وعمل بطاقات الرقم القومي ل 30عاماً في الساعة الواحدة، وسيتم التواصل لزيادة الإعداد مع وزارة الداخلية في الفترة القادمة، تيسيراً علي العمال والشركات العاملين.


وفي ختام اللقاء، أكد الوزير أهمية دورهم في توعية العمال بأهمية التسجيل في المنظومة وتوفير السبل اللازمة التي تعينهم علي التسجيل، موضحاً أن تكلفة الخدمة تغطيها الوزارة بالكامل ولا تتحمل الشركات أي مقابل مادي من أجل حصول العامل عليها.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الغاء العمل بالقانون ١٤٨ والعودة للقانون القديم

عاجل رابط نتيجة الثانوية العامة واخر الاخبار

توظيف الأموال فخ للنصب والاحتيال علي البسطاء بزفتي