recent
أخبار ساخنة

هند شاهين تكتب عن اطفال الشوارع

كتب- هند هاني شاهين

ظاهرة أطفال الشوارع

حسب نص القانون(1) من هذه الاتفاقية، فإن الأطفال يصنفون إلى صنفين، وهما:- 

*الأفراد تحت سن الثامنة عشر، وهو معيار متبع عالمياً لتحديد فئة الأطفاال.

*الأطفال الذين وصلو سن الرُشد قبل أن يبلغوا الثانية عشر ، وهُنا يتم الأخذ بمعيار القوانين الداخلية التي تحددها دولة الطفل ؛لتحديد عمره.

ظاهرة أطفال الشوارع

تُعد ظاهرة أطفال الشوارع ظاهرة منتشرة بوضوح في كافة المجتمعات في أنحاء العالم ؛ إذ صرحت الأمم المتحدة أن مايزيد عن 150مليون طفل في مختلف أنحاء العالم بي وقتنا الحاضر، يصنفون ضمن أطفال الشوارع؛ وإذ يُجبر الكثير منهم علي كسب لقمة عيشهم بطرق مهنية ، مثل: 
الاستجداء ، والبحث في القمامة، وبيع البضاعة البسيطة كباعةٍ متجولين في الأحياء والمدن الفقيرة.

** فمن هم أطفال الشوارع، وما الأسباب التي دفعتهم لأن يكونوا كذلك، وما نتائج هذه الظاهرة؟

تعريف أطفال الشوارع 

عُرفت الأُمم المتحدة أطفال الشوارع بأنهم أي ولد او بنت يتخذون من الشارع بمختلف معاينة ؛ بما في ذلك الخرابات، والأماكن المهجورة ، وغيرها مقر إقامةٍ، أو مصدراً لكسب الرزق، دون أن يتمتعوا بإشراف، أو توجيه، أو حماية كافية من قبل أولياء أمورهم الراشدين.

وكما يقول "د" محمد سيد فهمي فإن أطفال الشوارع هم من تقل أعمارهم عن الثمانية عشر عاماً، يُمارسون حياتهم من أكل وشرب، ونوم وغيرها في الشارع ؛ حيث يعمل بعضهم بشكل غير رسمي ، ومنهم لايعمل، بالاضافة إلى كون علاقااتهم بأسرهم توصف بالمتقطعة أو المقطوعة.

أسباب ظاهرة أطفال الشوارع

هناك الكثير من أسباب التي دفعت أطفال الشوارع لأن يكونوا علي ماهم عليه الآن، وتقسم الأسباب هذه إلى:-

أسباب عائلية:-
تتعدد الاسباب العائلية التي تؤدي إلى ظاهرة الشوارع ، وهذه الأسباب هي:-
*التفكك الأسري:- فتشتت الأطفال بين الأب والأم بعد انفصالهما وهذا يدفع الأطفال إلى الشوارع.
*العنف الأسري:- بسبب،
_ كثرة الكسل.
_ التميز بين الأبناء في الأسرة الوحدة.
_اليتم.
_ القسوة.
_عمل الوالدين.

وهناك أيضاً ظاهرة أسباب اجتماعية كلا مما يأتي:-
*الظروف الإقتصادية:- حيث لايستطيع بعض الأسر توفير حاجات أبنائها الأساسية.
*سوق البيئة المحيطة:- قد تؤدي مجاورة الأشخاص المُنحرفين إلى انحراف الأطفال.
*التسرب المدرسي:- إن أساليب التعليم الشديد الصارمة، وعدم قدرة بعض الأباء علي تحمل مصاريف الدراسة تدفع بالأطفال إلى الهروب.

ومن حيث الأساليب التي ذُكرت:-
*حب التملك والاستقلالية؛ فقد يلجأ بعض الأطفال للشارع؛ لتلبيه رغباتهم في العمل، وتلبيه احتياجاتهم.
* الميل للحرية، والهربُ من الأجواء الأسرية السيئة.
*الشعور بعدم الإهتمام بالطفل عاطفياً؛ مما يجعل يلجأ للشارع لتلبية حاجاته.

آثار ظاهرة أطفال الشوارع
تنتج عن ظاهرة أطفال الشوارع بعض المشاكل، وتصنيف هذه المشاكل إلى:-
* مشكلات اجتماعية:- هذه المشاكل التي يواجهها أطفال الشوارع، ومنها:- انتشار الجهل والتخلف وزيادة أعداد الأُميّين، وأعداد العاطلين عن العمل بين فئة العاملين.

*مشكلات امنيّة:- يكون هؤلاء الأطفال بدون رقيب أو مسؤل عنهم مما يجعلهم يختلطون بمن منهم اكبر سنناً، مما يؤدي إلى انخراطهم في شبكات منتظمة من العصابات المؤذية والسيئة.

*وايضاً مشكلات نفسية.
وأخرى صحية.

وفي الختام علاج هذه الظاهرة:- 

_ يجب التعامل مع أطفال الشوارع بطرق وأساليب خاصة، ومن الوسائل التي تساعد علي علاج هذه الظاهرة، ما يأتي:-

*توفير نظام اجتماعي يهتم بتفعيل آلية لرصد أطفال الشوارع المعرضين للخطر، وضبطهم.

*تطوير برامج مكافحة الفقر ، وزيادة أعداد مكاتب الاستشارات الأسرية، وتفعيل دورها وتحسينها.

*إنشاء أماكن رعاية خاصة بهم، ممن المهم أن توفير هذه الأماكن؛ لتلبية احتياجاتهم الأساسية.

*إنشاء مراكز مهمتها تأهيل أطفال الشوارع نفسياً ومهنياً.

*تعيين اخصائيين اجتماعيين؛ للعناية بهم ومناقشة مشاكلهم وحلولها.
google-playkhamsatmostaqltradent