recent
أخبار ساخنة

رشا عبد الفتاح الطلاق بداية امل ونهاية الم

حينما نتزوج، نشعر تمام اليقين بأننا تمكنا أخيرًا من العثور على النجاح في الحياة، ولكن مع الأسف تظهر الإحصاءات نتائج مختلفة، وتقريبًا واحدة من كل أربع زيجات تنتهي بالطلاق.

وحتى إذا كان من الصعب في بعض الأحيان الاعتراف بأن لحظات السعادة دائمًا ما تكون قليلة، فلا يجب أن تشعر بالانزعاج لأن هناك الكثير من الأشياء الجيدة التي يمكن أن يجلبها الطلاق إلى حياتك.

وبحسب موقع "Bright Side"، هناك خمسة أسباب تجعل من الأفضل لك الابتعاد عن البقاء في زواج غير سعيد.

إتاحة فرصة أفضل لمقابلة "الشخص المناسب" وبداية حياة جديدة

حينما تكون متزوجًا، فإنك تحاول دون وعي الابتعاد عن الجنس الآخر حتى لا تجعل شريكك يشعر بالغيرة، وحينها قد تخسر الكثير من الفرص والأشخاص الذين يمكنك أن تكون معهم صداقات.

لو كان زواجك سعيدا بالطبع هذا أمر جيد، ولكن إذا شعرت أن زواجك اختنق، فإن الطلاق يمكن أن يساعدك في تمهيد الطريق للقاء الشريك المناسب في المستقبل، فبعد علاقة زواج غير ناجحة، يكون لديك الكثير من الخبرة التي يمكن أن تفتح الباب لتقع في الحب مرة أخرى وتجد الشخص المناسب لقضاء بقية حياتك معه، وأظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتزوجون مرة أخرى أقل احتمالًا للوقوع في الطلاق لأنك هذه المرة تعرف نفسك بشكل أفضل وأنت متأكد من ما تبحث عنه في الشخصية الأخرى.

يمكنك تكريس طاقتك لنمو شخصيتك بدلا من إهدارها

حينما تكون علاقة الزواج غير صحية وبها مشاكل لفترة طويلة، فإن إحساسك العاطفي يكون دائمًا على المحك، ويجعلك تشعر بالكثير من الألم وحينها تشعر بأنك بدأت تفقد نفسك.

الزواج السيئ قد يمنعك من القيام بالأشياء التي تريد القيام بها في الحياة أو الأشياء التي تستحقها في الحياة، لذلك بعد الطلاق يمكنك إيقاف وضع كل طاقتك في علاقة لم تعد تعمل واستخدامها في مجالات مهمة أخرى من حياتك.

ستشعر بالسعادة

عند خروجك من زواج سيء، قد تفقد زوجتك أو زوجك ولكنك تكتسب السعادة بالفعل، فالحياة قصيرة جدًا لإهدارها على أشخاص متناقضين وعلاقات غير صحية. وإذا كنت تشعر أن زواجك يجعلك تشعر بعدم الرضا فقد حان الوقت بالتأكيد لقطع العلاقة، بالطبع.

وقد يمثل الطلاق صدمة لك في البداية، ولكن بعد ذلك ستكون قادرًا على طي الصفحة وفتح فصل جديد بحياتك قد يكون مدهشًا لك أكثر من أي وقت مضى، وأظهرت بعض الأبحاث أن كل من الرجال والنساء يشعرون بالسعادة لمدة تصل إلى 5 سنوات بعد انتهاء زواجهم لأنهم يشعرون بمزيد من الرضا عن حياتهم.

أطفالك سيكونون أكثر سعادة 

هناك العديد من الأزواج يدركون أنهم غير سعداء ولا يزالوا مستمرون في علاقة الزواج من أجل أطفالهم، لكن هذه فكرة سيئة فأطفالك قد يشعرون دائمًا بالتوتر في زواجك التعيس، وقد يكونوا في حيرة من أمرهم حول العلاقة الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل كبيرة في حياتهم الشخصية في المستقبل، لذلك إذا كنت لا ترغب في تدمير الحالة النفسية لطفلك، فعليك أن توضح لهما كيفية احترام بعضهما البعض وإيجاد حل وسط ولا تنسَ القاعدة الذهبية "الوالد السعيد يعني الطفل السعيد".

صحتك قد تتحسن

يعتقد معظم الناس أن الزواج يمكن أن يعزز صحتك ويحافظ عليها، ولكن في حالة الزواج السيئ والعلاقة غير المستقرة، فإن هذا لا يعمل على الإطلاق، على العكس من ذلك، يمكن أن يكون الزواج التعيس والملئ بالمشاكل أسوأ بالنسبة لك من الناحية الصحية من كونك غير متزوج أو متزوج بسعادة.

وتؤكد الدراسات أن العيش في منزل معادي يمكن أن يتسبب في أضرار جسدية، لذلك تذكر أن لديك خطر متزايد لأمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل والسكري وضعف الجهاز المناعي، علاوة على ذلك ، فإن الجروح والجروح الصغيرة التي تحدث على بشرتك ستؤدي إلى شفاء 40٪ بشكل أبطأ.
google-playkhamsatmostaqltradent