محمد الشهاوي يكتب فيروس كورونا والتعليم عن بعد

محمد على يكتب فيروس كورونا: ما المشاكل التي تواجه الطلاب العرب في التعليم عن بعد؟

كتب / محمد على الشهاوى

أدت أزمة فيروس كورونا إلى إغلاق آلاف المدارس والجامعات حول العالم، ولجأت كثير من المؤسسات التعليمية في دول عربية إلى خيار التعليم عن بعد، لضرورة استمرار المناهج الدراسية المقررة وسد أي فجوة تعليمية قد تنتج عن تفاقم الأزمة.
وتفاعل مغردون مع نمط الدراسة الجديد في دول عربية مختلفة بين رفض وقبول، وتساؤلات عن مدى نجاحه في ظل ما وصفوه "بانعدام وجود خطط حكومية واضحة"، و"تجاهل للطبقات الفقيرة"، وانقطاع خدمات الإنترنت في بلدان عديدة.
وفي مصر، أطلق مغردون وسم #احنا_مش_عارفين_نذاكر_أونلاين للتعبير عن شكاوى الطلاب وغضبهم من عدم تأهيل المؤسسات التعليمية إلكترونيا.
واحتج معظم المغردين على سوء خدمة الإنترنت وبطئها، وعدم قدرة الطلاب على الاعتماد عليها.
وذكر أحد المغردين تجربته قائلا: "يردنا رابط لتحميل المحاضرة المباشرة من المدرس ولكنني أفوت نصف المحاضرة بسبب الوقت الذي يتطلبه الإنترنت للانضمام للمحاضرة".

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الغاء العمل بالقانون ١٤٨ والعودة للقانون القديم

عاجل رابط نتيجة الثانوية العامة واخر الاخبار

توظيف الأموال فخ للنصب والاحتيال علي البسطاء بزفتي