recent
أخبار ساخنة

سلمي محمود تكتب بعبع الثانوية العامة يهدد الأسرة المصرية

"وحش الثانوية العامة يفجع معظم الطلاب"

كتب/سلمي محمود حسن

تعد الثانوية العامة من أفظع السنين التي يمر بها الطالب ، من خوف وتوتر وضغط علي الأعصاب. 
فالطالب في هذه السنة يواجهه العديد من الصعوبات منها:(صعوبة تنظيم الوقت فأغلب مشاكل الطلاب تقع في صعوبة تنظيم وقته ويقوم بتضيع كثير من وقت المذاكرة فمحاولته للعثور علي طريقة لكي ينظم بها وقت مذاكرته، وأيضاً الإنترنت يواجه معظم الطلاب المدمنين في إستخدام مواقع التواصل الإجتماعي صعوبة فالمذاكرة فيقومون بتضيع وقتهم عالهواتف الذكية، بالإضافة إلي أن الخوف والتوتر يلعب دوراً أساسياً في ذلك، وغيرها من الأسباب الكثيرة). 
فطلاب الثانوية العامة في هذا العام 2019/2020 قد حصلوا علي أعلي الدرجات والنسب المؤية بإعتبار أنها آخر سنه بالنظام القديم. فبالأمس الموافق4/8/2020 ظهرت نتيجة الثانوية العامة والطلاب في غاية الفرحة، وبرغم من هذه الفرحة التي دخلت فبيوت كثيرة إلا أن معظم البيوت الآن تعيش حالة حزن كبيرة بإنتحار معظم الطلاب لحصولهم علي مجموع قليل.  فبالأمس إنتحرت طالبة بالثانوية العامة بالقفز في نهر النيل من أعلي كوبري سمنود بمحافظة الغربية لحصولها علي مجموع سئ،  وقام الطالب يوسف سعد حالوش ابن قرية الهياتم مركز المحلة بالإنتحار في بحر فاروق قرية صفط تراب بمركز المحله وتم العثور علي جثته وانتحر بسبب ضعف المجموع أيضاً، وغيرهم من الطلاب الذين قاموا بعملية الانتحار بسبب ضعف مجاميعهم. 
فالثانوية العامة أصبحت وحش شبيه بالموت. 
فهي ليست سنه مقياس للطلاب فبقدر حصولهم علي المجاميع سواء كانت تلك المجاميع عاليه ام لا سوف ينجحون في مجال آخر إختاره الله لهم.
فكل ما يحدث الآن يقع مسؤليته علي الدوله وعلي وزير التربية والتعليم بسبب صعوبة المناهج الدراسية مقارنة بالدول فالخارج فتعد مناهج مصر من أصب المناهج الدراسية علي مستوي العالم بأكملة. 
فيجب علي الدولة ان تقوم بخفض التوتر علي طلاب الثانوية العامة عن طريق التقليل من المناهج او عدم صعوبة المناهج بقدر المستطاع لكي يتم نزل الخوف والتوتر والتقليل من عمليات الإنتحار بين الطلاب بعضهم البعض.
google-playkhamsatmostaqltradent