recent
أخبار ساخنة

قناطر زفتي بدهتورة تنتظر رصاصة الرحمة

قناطر زفتي و دهتورة تنتظر رصاصة الرحمة .

كتبت : نغم الجلب 

تعد قناطر زفتي او كما يطلق عليها اهالي مركز و مدينة زفتي بمحافظة الغربية ( الخمسين عين ) تقع قناطر زفتي بقرية دهتورة علي نهر النيل فرع رشيد بعد مدينة زفتي و هي احد اهم الاثار المصرية الفريدة داخل محافظة الغربية بأكملها تم إنشاء القناطر في عهد الخديو عباس حلمي الثاني و تم وضع اخر حجر في البناء يوم 7 مارس عام 1903 .

كما هيا ايضا تعد المصدر الأساسى لتنظيم  المياه في فرع النيل بدمياط إلى معظم محافظات الدلتا،  إلى أن أكثر الأوقات ازدحاما داخل القناطر تكون فى أعياد الربيع كشم النسيم و ايضاً لقضاء العطلات الرسمية بها،حيث يأتى المواطنون من كل المحافظات للاستمتاع بالطبيعة الخلابة على نهر النيل 

لذلك يجب علي المسؤلين الأهتمام و تطوير قناطر زفتي و دهتورة  التي تعرف بأسم الخمسين عين حتي تكون مزار سياحي داخلي و خارجي و تعديل السور الذي قام بحجب الرؤية عن الشاطئ و كانت تكلفته 27 مليون جنية و وضع بها مراكب نيليه للتنزهه في المياة و ايضاً مشاريع تجاريه  للشباب الذين لا يملكون مصدر للدخل و استغلال الجزر و الاستراحات في السياحه الداخليه و الخارجيه تطوير كوبري زفتي كفر صرنجه الذي يقع فوق القناطر ليصبح ممشي و استحداث العاب مائيه للأطفال و حممات سباحه حتي تصبح من اهم المزارات السياحيه .
google-playkhamsatmostaqltradent