recent
أخبار ساخنة

التوك توك في زفتي أمر واقع ولكن يحتاج الي تقنين وتهذيب

انتشار وسيلة التوك توك بزفتي ولكنه يحتاج إلى تهذيب
كتبت/مريم عصام بلوزة
يعد التوك توك من اشهر وسائل النقل بالأجرة ،انتشر منذ بداية "الالفية الثانية" في البلاد الآسيوية وخصوصا الهند ولا سيما في البلاد العربية وخصوصاً في العراق و مصر و السودان ،وهو عبارة عن مركبة نارية ذات ثلاث عجلات ،ويتسع التوك توك لراكبين بالمقعد الخلفي او ثلاث بالإضافة الي السائق الذي يجلس في المقدمة
في البداية كانت وسيلة التوك توك وسيلة سهلة ومفيدة ولكنها الآن أصبحت تهدد شوارع زفتي بسبب: ازدياد عدد الدراجات الناريه في الشوارع فالكثير من سائقي التكاتك بالقري المجاورة لزفتي وبعض سائقي التكاتك "بميت غمر" يتركون بلدتهم ويتجهون إلي "زفتي المدينة" نظرا لازدياد اعداد الأشخاص بها ،ونظرا لوجود كافة الجهات الرسمية بزفتي التي يأتي إليها جميع الافراد لاتمام أوراقهم الرسمية اللازمة.
ومن السلبيات التي يراها المواطنون بزفتي 
في سائقي التكاتك (أن سائق التوك توك لا يتعدي ١٥عام،ان التكاتك غير مرخصة، كثرة عدد التكاتك لدرجة أنها أصبحت أكثر من الأفراد الذين يمشون في الشوارع ،ارتفاع اصوات مكبرات الصوت بدرجة كبير تصل إلي الازعاج،سائقي التوك توك منهم من يتعاطي برشام ومخدرات ومنهم من يضربون الحقن المخدرة 
منهم من يأخذ مهنة سائق التوك توك من اجل اغتصاب البنات وسرقة الزبائن والمخاطرة بارواح الناس...وغيرها من السلبيات...)
اخيرا/يطالب المواطنون المسؤولين بالوقوف جانب سائقي التكاتك وتسهيل لهم إجراءات ومصروفات الترخيص
كما يطالبون أيضا بتخفيف عدد التكاتك عن طريق تحديد خط سير للتكاتك.
،تحديد سن سائق التوك توك لا يقل عن ١٨عام كما يتم عمل له (فيش وتشبيه)
،وضع عقوبة لمن يستخدم مكبرات الصوت بشكل مزعج.
google-playkhamsatmostaqltradent