recent
أخبار ساخنة

لندعم ذوي القلوب الخاصة - نغم الجلب



كتبت : نغم الجلب

يواجه الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة بعض المعوقات التى تحول دون ممارستهم لأنشطتهم بشكل طبيعى. 
هناك تصنيفات عدة لذوى الاحتياجات الخاصة وبالتالى الخدمات والاحتياجات والمتطلبات والرعاية تختلف من تصنيف إلى آخر

يُصنف ذوى الاحتياجات الخاصة إلى :


1ـ المعاقون جسدياً-من مقعدين وأقزام
2ـ المعاقون حسياً- وهم المعاقون سمعياً
3ـ المعاقون ذهنياً- ممن لديهم نقص في الذكاء
4ـ المعاقون أكاديمياً - ذوي صعوبات التعلم
5ـ المعاقون تواصلياً- ذوي عيوب النطق والتخاطب
6ـ المعاقون سلوكياً - ممن لديهم تشتت في الانتباه
7ـ متعددى الإعاقة - الذين لديهم أكثر من إعاقة. 

مُتطلبات ذوى الاحتياجات الخاصة :


أولاً فى مجال النقل والمواصلات:
ـ إيجاد حافلات وسيارات أجرة وقطارات وغيرها ويتم تعديلها وفقاً للمعايير العلمية والعملية لتوفير الأمان لهم ..
 أو على الأقل تخصيص عدد معين من هذه المواصلات لتكون خاصة بهم مع تكيفها وتعديلها لتلائم متطلباتهم واحتياجاتهم.
ـ مراعاة إن فئة المصابين بالشلل والعجز الجسدي تواجه صعوبة بالغة في فتح أبواب السيارات عامةً ويجب مراعاة ذلك في سيارات النقل العام والخاص .وتسهيل ذلك لهم.

-ثانياً فى المبانى والشوارع:
ـ تجهيز الطرقات والأرصفة والمباني والحمامات العامة والحدائق وغيرها من المرافق العامة بما فيها الإشارات السير
 وغيرها حسب إعاقاتهم لسهولة تنقلهم في الحي والشارع
ـ تخصيص مساكن مؤهلة وفقاً لمعايير خاصة بهم وتأجيرها بأسعار رمزية لهم

-ثالثاً مجال التعليم:
تصميم وتوفير البيئات والأماكن التعليمية المناسبة: لابد من توفير أماكن وبيئات تعليمية مناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة، 
وتشمل هذه البيئات: المباني المدرسية، ومراكز مصادر التعلم، والمكتبات المدرسية الشاملة، والمكتبات العامة.


و أخيراً نقول إن رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع وإعطائهم حقوقاً تكفل لهم حياة إنسانية كريمة تمكّنهم من الاندماج في المجتمع والاستفادة من إمكاناتهم وقدراتهم مهما كانت، هذا الأمر سوف يساعد في إكسابهم الثقة بأنفسهم وإكساب المجتمع الثقة بهم، لأن عمليةاندماجهم في المجتمع المدني تجعلهم يصبحون قادرين على ممارسة حقوقهم في العِلم والعمل والإنتاج والإبداع في هذا المجتمع، ما يثمر على المجتمع بكثير من الطاقة المبذولة من طرفهم.


google-playkhamsatmostaqltradent