recent
أخبار ساخنة

حميات زفتي بين مرحلة الفصل والتطوير

بالمستندات نجحت محاولات القيادي صبري جاد  لانقاذ  مستشفي حميات  زفتي. وتطويرها ب٧٠٠ الف جنية  حيث صدر قرار بتحويل مستشفي حميات زفتي إلي قسم حميات تابع لمستشفي زفتي العام بدلاً من تطوير مبني المستشفي و تزويده بقسم رعاية مركزة و تطوير قسم العزل به طبقاً للمواصفات القياسية و كذلك إنشاء قسم أشعة متطور و تطوير المعمل الملحق بالمستشفى للاستفادة من طاقة التشغيل القصوي لمستشفى حميات زفتي  كما كان مقررا حسب خطة التطوير المعتمدة من وزارة الصحة 

و بذلك يخسر أهالي مركز زفتي بل و أهالي مركز السنطة و أجوارهما مستشفي مستقل قائم بذاته سعته 100 سرير  يقدم خدماته الصحية في علاج مرضي  الأمراض المعدية و أمراض الكبد و تقديم خدماته لهم مثل:- مرضي التيتانوس و البروسيلا و حمي التيفوئيد و الملاريا و الالتهاب الكبدي و مرضي الالتهاب السحائي و التهاب المخ و إنفلونزا الطيور و إنفلونزا الخنازير و  .... إلخ
بالإضافة إلى وجود لجنة العلاج علي نفقة الدولة الموجودة بمستشفى حميات زفتي  و التي تقدم خدماتها لمرضي الأمراض المزمنة كمرضي الكبد و الضغط و السكر للحصول علي علاجهم على نفقة الدولة

بل  إنه كان من المقرر إنشاء وحدة لعلاج الفيروسات الكبدية ملحقة بمستشفى حميات زفتي للتسهيل علي أهالي زفتي و السنطة و أجوارهما بدلاً من الذهاب للمحلة او طنطا لتلقي العلاج قبل أن يصدر هذا القرار بتحويل المستشفى إلي مجرد قسم تابع لمستشفى زفتي العام استناداً من وزارة الصحة إلي أن محافظة الغربية ليس بها سوي ٣ مستشفيات حميات فقط هي مستشفى حميات طنطا و مستشفي حميات المحلة و مستشفي حميات كفر الزيات

و بدلاً من إدراج مستشفي حميات زفتى ضمن مستشفيات الحميات الموجودة في محافظة الغربية و تقنين وضعها على الورق لأنها موجودة بالفعل علي أرض الواقع منذ عشرات السنين، تقرر إلحاقها كقسم تابع لمستشفى زفتي العام 

علماً بأنه هناك كلام يتردد حول صدور قرار من وزارة الصحة بعدم إنشاء أي مستشفيات حميات جديدة علي مستوي جمهورية مصر العربية  و الاكتفاء بمستشفيات الحميات الموجودة في الجمهورية حالياً

نرجو من السادة المسئولين في وزارة الصحة إعادة النظر في موضوع ضم مستشفي حميات زفتي كقسم تابع لمستشفى زفتي العام و العمل علي إضافة اسم مستشفي حميات زفتي إلي مستشفيات الحميات الموجودة في محافظة الغربية بدلاً من محوها رغم وجودها منذ عشرات السنين علي أرض الواقع

واكدنا للوزير بالغاء القرار وطلبنا من السادة المسئولين في وزارة الصحة العمل علي تطوير مستشفي حميات زفتي حسب الخطة  التي كانت مقررة من قبلهم للاستفادة من كامل الطاقة الاستيعابية و التشغيلية للمستشفي وقد صدر القرار وننتظرك لتنفيذة
google-playkhamsatmostaqltradent