recent
أخبار ساخنة

مشاريع ومعارض الشباب في الغربية والدقهلية في مهب الريح


تقرير (مريم عصام بلوزة-سلمي محمود-حنان متولي)
تعتبر مشاريع الشباب من المشاريع الصغيرة التي تساعدهم في تقليل البطالة وفي تأمين حياتهم وتحملهم المسؤولية,وتوفير الدخل من اجل تحسين مستوى المعيشة,ومن أهم هذه المشاريع:(عربات المأكولات السريعة،الايس كريم،التسالي،وغيرها)والتي توجد في شارع ٣٠٦ف طنطا وعلي كورنيش القاهرة والإسكندرية وغيرها من البلدان .
فقد أوضح "هشام مصطفى"أن هذه المشاريع امنت لهم مستقبل أفضل ودعم مادي افضل وخلق فرص عمل ولا بد من تعميمها. واوضحت"هايدي الأمير "صاحبة مشروع الايس كريم أن هذه المشاريع لا يعيب بخريجي الجامعات بل تفتح لهم ابواب رزق وانا كبنت سأفتح فرصة عمل لي لحين وجود فرصة عمل مناسبة 
وفي نفس السياق قالت "منار مغاوري" صاحبة مشروع (البيتزا)أن الدولة تساهم في ف ذلك المشروعات وتساعد في تسهيل ترخيص عربة المأكولات وايضا الترخيص في هذه المشاريع .
وهناك شباب أيضا يعملون في المعارض،كمعارض محافظتي(الدقهليه،الغربية)من اجل تحسين مستوي دخلهم وتحقيق مستوي معيشة افضل ؛وهناك بعض المعارض حدث فيها حريق كمعرض ( ميت غمر "بالدقهلية") الموجود بمركز شباب ميت غمر  بجوار مجلس مدينة ميت غمر اما شارع الجيش، واشتعلت فيه النيران حتي التهمت كل ما يوجد من (ملابس،احذية،مفروشات،وغيرها)وحذث ذلك في مغرب يوم الجمعة الموافق ٢٠٢٠/٥/١ قبل موعد أذان المغرب،وقام الأهالي بإبلاغ قوات الدفاع المدني وقسم شرطة ميت غمر بالحريق،وبعد البلاغ انتقل الي مكان الحريق مأمور قسم ميت غمر وقوات الحماية المدنية وتمكنت باستخدام"١٢" سيارة إطفاء من السيطرة ع الحريق ومنع انتقاله لجميع منشآت مركز الشباب وقد صرح أحد المتضررين"محمد عبد الله"أن سبب الحريق هو ماس كهربائي في أحد الوصلات الكهربائية وتم إبلاغ صاحب المعرض بهذه الأعطال اكثر من مرة ولكنه لو يهتم مما ادي الي حدوث الحريق واشتعال النيران به واحتراق جميع محتويات المعرض بالكامل،وكان يدخل عدد الباكيات"٥٢" باكية.
كما صرح "عبد الله فتحي"أن صاحب المعرض كان ياخذ ايجار من كل باكية (٦الاف جنيه ) شهرياً.
كما طالب جميع المتضررين في الحريق بتعويض تلك الخسائر الفادحة نتيجة لعدم اهتمامه بالقيام بأعمال الصيانة بالأسلاك الكهربائية.
كما عرض صاحب المعرض(ع.ع)علي كل متضرر مبلغ (١٠ آلاف جنيه)تعويضهم لهم فرفضوا هذا التعويض،ومثل هذا الحريق حدث أيضا ف مدينة المحلة الكبرى (بالغربية).
وأخيراً:نطالب محافظ ( الدقهلية والغربية) ومسؤولين محافظتي(الغربية والدقهلية )بالتكاتف مع هؤلاء المتضررين عن طريق صرف تعويضات لهم وإقامة معارض مؤمنة لهم.
google-playkhamsatmostaqltradent