recent
أخبار ساخنة

جاد يطالب بفتح قاعات الافراح ودور المناسبات رسميا باجراءت

صبري جاد يطالب بتشغيل قاعات الأفراح ودور المناسبات


تقدم امس صبري عبدة جاد مسؤل مركز العدل وعضو المكتب التنفيذي للمحافظين بمذكرة الي رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بدراسة قرار عودة تشغيل قاعات الأفراح ودور المناسبات بعد توقف دام 5 أشهر بسبب جائحة كورونا، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية ووجود إشراف عليها.

وقال اكد إن العاملين في هذا القطاع تأثروا بشكل كبير بسبب توقفهم عن العمل من عمال وشيفات ومهندسين الديكور والإضاءة، بجانب قطاع آخر تأثر بغلق القاعات ومنها: الكوافيرات ومحال الإكسسوارات وفساتين السهره والأفراح والبدل وغيرها، لذلك يجب على الدكتور مصطفى مدبولي أن يلقي نظره لهذا القطاع الذي تأثر بشكل ملحوظ.

وقال جاد ان بالقرارات التي اتخذتها الحكومة بشأن عيد الأضحى، مؤكدًا أنها قرارات سليمة تأتي تدريجيا نتيجة التعايش مع فيروس كورونا، خاصةً في ظل انخفاض أعداد الإصابة وحالات الوفاة، وارتفاع معدل التعافي، وقرار تقديم موعد صرف معاشات شهر أغسطس بمناسبة عيد الأضحى، بداية من يوم 25 يوليو الجاري، والذي يؤكد مدى حرص الحكومة على تلبية كافه سبل الراحة للمواطن لتيسير المعيشه لهم.

وكان قد ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بمقر مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة، اجتماعًا للجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا وتم خلال الاجتماع الموافقة على عدد من الإجراءات سيتم تطبيقها بداية من 26 يوليو الجارى.

وجاءت القرارات كالتالي:

• استمرار غلق الشواطئ العامة، وكذا الحدائق العامة والمتنزهات.

• سيتم النظر بعد عيد الأضحى في إمكانية السماح بدخول 50% من الطاقة الاستيعابية للحدائق والمتنزهات التي يتم الدخول إليها عن طريق تذاكر الدخول.

• السماح باستقبال الجمهور بالمقاهي والكافتيريات والمطاعم وما يماثلها من المحال والمنشآت ومحال الحلويات ووحدات الطعام المتنقلة، حتى الساعة 12 منتصف الليل.

• غلق المحال التجارية والحرفية بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات والمراكز التجارية "المولات"، الساعة 10 مساء.

• زيادة نسبة الإشغال لتصل إلى 50% من الطاقة الاستيعابية لكل من المطاعم والكافتيريات والمقاهي مع التأكيد على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

• استمرار تطبيق ما نص عليه القرار السابق لرئيس مجلس الوزراء، فيما يتعلق بالسينمات والمسارح، وهو ألا تزيد نسبة الإشغال في تلك المنشآت عن 25% من الطاقة الاستيعابية.

• فيما يتعلق بصلاة عيد الأضحى تم التوافق على أن تتم بنفس القواعد التي تم تطبيقها في صلاة عيد الفطر المبارك من نقل للصلاة من أحد المساجد الكبرى مع التكبيرات والخطبة.

 
• قيام وزارة الأوقاف بوضع الضوابط والإجراءات الخاصة بالعودة التدريجية لأداء صلاة الجمعة بالمساجد، وعرض ذلك على لجنة إدارة الازمة في الاجتماعات القادمة.

• السماح بإمكانية عقد المؤتمرات الرسمية والاجتماعات بحيث يكون الحد الأقصى لعدد المشاركين 50 شخصًا فقط وبشرط ألا تقل الطاقة الاستيعابية للقاعة المقام بها المؤتمر أو الاجتماع عن 100 شخص.

* الاستعداد لبدء تنظيم المعارض الكبرى وذلك بدءًا من مطلع شهر أكتوبر المقبل.
google-playkhamsatmostaqltradent