recent
أخبار ساخنة

دراسةملف خريجي الجامعات والدراسات العليا.مرة أخري.

الصفحة الرئيسية

ميرهان علي


. أكد صبري عبدة جاد مسؤل مركز العدل لحقوق الطلاب وملف التعليم وعضو المكتب التنفيذي للمحافظين انهوبصدد فتح ملف الخرجين والدراسات العليا مرة أخري والتشاور مع المجلس الاعلي للجامعات ورؤساءالجامعات .

بإعادة تنظيم أوقات الامتحانات وطرق الامتحانات وكذلك رابعة وخامسة طب ومشاكل الوافدين وبعض الجامعات الخاصة وذلك في إطار الحفاظ علي حياة الطالب بعد توارد معلومات عن تزايد أعداد الإصابات.

و بعد تصريحات مستشار الرئيس للصحة عوض تاج وتصريحات وزير التعليم العالي مع الرئيس اليوم سيتم فتح ملف خريجي الجامعات والدراسات العليا مرة أخري ننتظر مقترحاتكم
دراسةملف خريجي الجامعات والدراسات العليا.مرة أخري.
Brain ًِWarren

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق
  • محمد21 مايو 2020 في 12:17 م

    استبدال الامتحان بالبحث أفضل وإلا امتحان الكتروني

    حذف التعليق
    • اسراء21 مايو 2020 في 2:28 م

      ياريت امتحانات الدبلومه التربويه عام واحد فى اسيوط تبدل بامتحانات لون لاين او بحث او تؤجل لشهر اكتوبر

      حذف التعليق
      • أميرة احمد السيد21 مايو 2020 في 7:44 م

        اقترح عمل ابحاث للفرق النهائيه والدراسات العليا خصوصا انهم أولى بالبحوث لأنهم أصبحوا مؤهلين. وفي نفس الوقت يمنع التجمعات. ويبدأ يشوف السنه الجديده هيعملها الزاي بدل مكل شويه ناجل الامتحانات

        حذف التعليق
        • الشيماء21 مايو 2020 في 9:17 م

          احنا لو نزلنا امتحانا هتبقا كارثه اولا الوزير عمال يقول تعقيم لجان ومحدود الفكر ومش مدرك اى الى بيحصل كانو التزمو بالحظر الطلبه كلهم بينزلو دروس خوف من الامتحانات وعلى مستقبلهم وفى معليمين وطلبه جالهم كرونا مع ان العدد بيكون صغير ف متخيلين مع العدد الهائل الى بيكون ف المدرسه هيبقا فى نظام ؟؟
          تانى حاجه مش مدرك اننا بنركب موصلا فوق بعض وبنجيب عربيه تستنانا خوفا من التاخر على موعد الامتحان ف مش كل واحد هيجيب عربيه لنفسو سورى يعنى انت بتقبض غيرك معهوش فلوس
          لو بتقول تعقيم بغض النظر ان لا فيه تعقيم ولا بتنجان ةقدرتو حتى تسيطرو على الطلبه وهى داخله اللجان ف مش هتقدرو تسيطرو وهما مروحين وبين الامتحانت معتقدش محدش هيخاف على مستقبلو وهو كدا كدا بقا هيخرج فهيخاف وينزل يروح دروس
          طيب بغض النظر عن كل دا احنا بشر وبنحس ومش عارفين نذاكر الى اهلو خايفين عليه ومش بينزل دروس مش عارف يذاكر ودا معظم الطلبه قليل اوى على ما طالب يقدر يلم المنهج لوحدو ف ناس بتحتاج مدرس وحكاية النت دى مش نافعه واحنا اول مره نجربها ومش بتكون زى الدرس فحرام كدا امتحانات اى بقا الى مصممين عليها واحنا خلاص نسينا المنهج ومش عارفين نذاكر نعمل اى يعنى الى كان عندو حلم كدا راح الا القيليل الى عندو حد بيساعدو مش كلو زى بعضو احنا بطلنا دروس ولسا مكناش خلصنا ولا رجعنا وحضراتكو عارفين ان المنهج كبير وان السنه مهمه
          فارجو قرار يرضى الجميع ف ظل الظروف دى وميزعلش اى حد انتو دوركو كدا ودا شغلكو والوزير عارف ان كل الدول لغت واجلت لحين انتهاء الازمه فحرام بقا هة كدا واضح انو بيسعى لمجد شخصى وبيقول هما الى يقلدونا على اساس ان احنا بقا الى متقدمين وهما لا مع احترامى لبلدى بس كل الدول المتقدمه الى بيفهمو خايفين على الطلبه مش بيستغلو الظروف عشان يبانو ف حلول كتير اوى غير الامتحان زى القدرات ولو رافضين ومتمسكين بالامتحان يبقا يتاجل لحين انتهاء الازمه زى العالم كدا

          حذف التعليق
          • إبراهيم إسماعيل22 مايو 2020 في 4:34 م

            أفيضونا بالجدي د

            حذف التعليق
            google-playkhamsatmostaqltradent