أول متعافية من كورونا : نطيت من السرير لما بلغونى إني خفيت


ياسمين حافظ


قالت سلوى وفيق، أول سيدة مصرية تتعافى من فيروس كورونا، وهى من محافظة المنيا، إنها أبلغت سلطات المطار فور وصولها القاهرة بأنها مريضة، وفى اليوم التالي مباشرة وصلت سيارة مجهزة إلى منزلها لسحب عينة منها، وبعد تحليلها جاءت النتيجة إيجابية فتم إرسال سيارة مجهزة لها لنقلها إلى مستشفى العزل بمدينة إسنا فى الأقصر، وسحب عينة من جميع أفراد أسرتها لكن النتيجة كانت سلبية وهو ما رفع من حالتها المعنوية طوال فترة إحتجازها فى المستشفى التى استمرت حوالي 10 أيام .

وأضافت فى حوارها مع الإعلامى سمير عمر، في برنامج "أهل مصر" المذاع على قناة سكاي نيوز عربية، أن الطاقم الطبي فى المستشفى كان يعمل طوال اليوم وعلى مدار الساعة من أجل راحتهم والحفاظ عليهم، وكان يجرى لكل المحتجزين فحوصات طبية متنوعة يومياً ما بين تحاليل وأشعة عادية ومقطعية، مشيرة إلى أن الطاقم الطبي دخل العنبر عليهم ذات يوم وأبلغهم أنهم تعافوا تماماً، وحين سمعت هذا الخبر السار فقفزت من سريرها فرحا بالخبر، ومنهم من رقص وآخرون أطلقوا الزغاريد، لافتة إلى أن أبناءها وأهالي قريتها استقبلوها بزفة أكبر من الفرح .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الغاء العمل بالقانون ١٤٨ والعودة للقانون القديم

عاجل رابط نتيجة الثانوية العامة واخر الاخبار

توظيف الأموال فخ للنصب والاحتيال علي البسطاء بزفتي