recent
أخبار ساخنة

نغم الجلب اقسم بالله أن احافظ علي نهر النيل


اقسم بالله ان احافظ علي نهر النيل 

بقلم : نغم الجلب  

-هذا قسم فرعوني كان الملوك و الأمراء الفرعنه يقسمون عليه عندما يتولون السلطة و قد قال احد ملوك الفراعنه عندما يجف نهر النيل لابد من جيوش مصر الذهاب لمنابعها و لكن الان نري المصريين و المسئولين اهدروا كرامه نهر النيل.

يوجد عدة اسباب لتلوث مياه نهر النيل.


-التعدي علي حرم النيل.

الآونة الأخيرة زادت معدلات التعديات على نهر النيل بكافة أشكالها سواء  مباشرة على أراضى طرح النهر أو ردم أجزاء من النيل لبناء عقارات مخالفة.
و يحدث ذلك لعدة أسباب أبرزها عدم وجود عقوبات رادعة في القانون الحالي الذي يعود لسنة 1948 ويتضمن عقوبات هزيلة لا تتعدى الغرامة فيها 20 جنيه، كذلك تعدد جهات الولاية المعنية بالحفاظ على نهر النيل وتضارب اختصاصاتها بين وزارات الزراعة والري والمحليات.

- مخلفات المصانع.

من ابرز الاسباب ايضا لتلوث مياه نهر النيل ‏مخلفات المصانع ، بعد إلقاء المصانع المشيدة بالقرب من النيل الملايين من أطنان مخلفاتها الصلبة، أو الكيماوية في مياه النهر، أو المنابع الصغيرة التي تصب في نهاية الأمر في مجرى نهر النيل، ومن أكبر المصانع التي تتسبب في هذا النوع من التلوث مصانع كيما بأسوان حيث لا يمضي يوم إلا ويستقبل فيه نهر النيل بمدينة أسوان آلاف الأمتار المكعبة من مياه الصرف الصحى.

وهناك أيضا نوع آخر من التلوث وهو 


-  التلوث الزراعي الذى يتمثل في الأسمدة الكيماوية السامة التي تستخدم بكثرة في المناطق الزراعية المجاورة لنهر النيل والتي تنتقل بشكل أو بآخر إلى مياه النهر ومن ثم تتسبب في تلوثها بالعديد من المركبات السامة كالتيتانيوم والمنجنيز وغيرهما كما أن إستخدام المبيدات الحشرية لمكافحة الآفات مثل دودة القطن وغيرها والأسمدة في التربة يؤدى إلي وصولها إلى المياه الجوفية ومياه نهر النيل وروافده عن طريق مياه الأمطار وبالإضافة إلي كل هذه المصادر المتسببة في تلوث مياه نهر النيل نجد أن هناك أيضا مصادر نباتية تتسبب بشكل أو آخر في تلوث مياه النهر وذلك بسبب نمو بعض أنواع النباتات السامة في المياه مثل نبات ورد النيل السام والضار والذى تتكاثر أوراقه في الماء وتعمل على إغلاق القنوات المائية وروافد نهر النيل في كل أرض مصر ويمكن للنبتة الواحدة منه أن تتضاعف 150 مرة خلال ثلاثة شهور مما يسبب نموا هائلا لا يمكن السيطرة عليه مما يؤدي إلى إعاقة الملاحة وحركة السفن.

وبالإضافة إلي كل ماسبق فهناك مصادر أخرى تزيد من تلوث مياه نهر النيل إنتشرت في السنوات الأخيرة منها 

-قيام المراكب والسفن والفنادق العائمة النيلية بإلقاء مخلفاتها بكافة أنواعها في نهر النيل دون معالجة وخاصة بعد التوسع في بناء السفن النيلية التي تستخدم كفنادق عائمة تحمل السياح من الأقصر إلي أسوان وبالعكس والتي ساهمت إلي حد كبير في إنتعاش حركة السياحة في صعيد مصر الأمر الذى يعد مخالفة صارخة حيث أن القانون وإشتراطات ترخيصها يمنع ذلك وعلاوة علي ذلك فإنه كثيرا ما يحدث تسرب نفطي من هذه المراكب والسفن والفنادق العائمة مما يؤدى إلي ظهور بقع نفطية علي سطح مياه النهر مما يتسبب في نفوق كميات كبيرة من الأسماك وإصابة الحياة البحرية للكائنات التي تعيش في المياه بأضرار جسيمة. 

بعض التوصيات للمحافظة علي نهر النيل من التلوث.


تخصيص أماكن للتخلص من المخلفات بجميع أنواعها ووضعها فى الحاويات الخاصة بذلك على طول ضفاف نهر النيل.

رفع الوعى البيئى لدى المواطنيين من خلال تنظيم ندوات توعية، لطلاب المدارس والجامعات مما يزيد روح الحفاظ على نهر النيل وتقديس قيمته كشريان للحياة.

 عمل نشرات اعلامية بواسطة الهيئات والجهات المختصة "الرى والزراعة والبيئة"، للتوعية بأهمية الحفاظ على نهر النيل.

معاقبة رادعة وتفعيل القوانيين لمعاقبة الأشخاص والجهات التى تتسبب فى تلوث مياه مجرى نهر النيل بأى وسيلة.
google-playkhamsatmostaqltradent